استشهاد اسير و تشكيل غرفة عمليات فلسطينية اسرائيلية لتنسيق الانسحاب من غزة

منشور 16 حزيران / يونيو 2005 - 04:00
أعلن نادي الأسير الفلسطيني أن أحد الأسرى قد استشهد منذ أربعة أيام داخل أحد مراكز التحقيق الإسرائيلية. فيما اعلن عن تشكيل غرفة عمليات مشتركة لتنسيق الانسحاب من قطاع غزة

استشهاد اسير فلسطيني

أعلن نادي الأسير الفلسطيني أن أحد الأسرى قد استشهد منذ أربعة أيام داخل أحد مراكز التحقيق الإسرائيلية وقالت مصادر ان الشهيد من منطقة الجليل شمال الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948

وذكرت إذاعة صوت فلسطين اليوم في برنامجها الإخباري الصباحي أن الأسير الذي لم تحدد هويته حتى اللحظة، استشهد منذ أربعة أيام، وذلك بعد ساعات من نقله بواسطة "وحدة نحشون" العسكرية، والمسؤولة عن نقل الأسرى من سجن لآخر.

وأضافت الإذاعة أن سلطات الاحتلال ومصلحة السجون الإسرائيلية لم تحدد سبب استشهاد الأسير، وأنها تدعي أنه ربما "مات منتحرا

غرفة عمليات مشتركة

الى ذلك توصلت السلطة الفلسطينية وإسرائيل إلى اتفاق بتشكيل غرفة عمليات مشتركة لتنسيق الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة والمتوقع أن يكون في أغسطس/آب المقبل.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية توفيق أبو خوصة إن الاتفاق جاء بعد لقاء عقد الليلة الماضية ضم مسؤولين عسكريين من الطرفين، وأضاف أنهم اتفقوا أيضا على إعادة إحياء لجنة الارتباط العسكرية المنحلة.

وفي وقت سابق أعلنت متحدثة عسكرية إسرائيلية أن اللقاء عقد على معبر إيريز بين قطاع غزة وإسرائيل، وضم قائد القوات الإسرائيلية في قطاع غزة الجنرال أفيف كوشافي وقائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء سليمان حلس لتنسيق الانسحاب الإسرائيلي أحادي الجانب من قطاع غزة ومستوطناته.

وقالت المتحدثة إن الطرف الإسرائيلي طالب قوات الشرطة الفلسطينية بمضاعفة الجهود لمنع إطلاق صواريخ القسام وقذائف الهاون على المستوطنات الإسرائيلية في قطاع غزة. ولكنها لم تتطرق لهجمات الاحتلال المتكررة على الفلسطينيين في القطاع.

وكان جيش الاحتلال قد بدأ أمس سحب منازل متحركة من قاعدة تابعة لمستوطنة نتساريم جنوب مدينة غزة، كما أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها ستلغي جميع الإجازات اعتبارا من 21 يوليو/تموز المقبل لتأمين الحد الأقصى من العناصر من أجل عملية الانسحاب.

واستعانت الشرطة وقوات الاحتلال بنحو 800 متطوع لإخلاء المستوطنات والسيطرة على مقاومة المستوطنين.

وفي إطار الاستعدادات للقمة المرتقبة الاثنين المقبل بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون، أجرى كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات مباحثات مع دوف فايتسلاف مستشار شارون.

وقال عريقات إن المباحثات تناولت تطبيق تفاهمات شرم الشيخ، موضحا أن لقاء آخر قد يعقد مع فايتسلاف قبل قمة شارون وعباس.

ويتزامن اللقاء مع توقعات بموافقة إسرائيل على إخلاء مدينة جنين شمال الضفة الغربية والذي سيكون من ضمن جدول مباحثات شارون عباس


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك