استشهاد طفلة من غزة متأثرة بجراحها وإسرائيل تنقل الأسير عواودة للمستشفى

منشور 11 آب / أغسطس 2022 - 11:37
استشهاد طفلة في غزة متأثرة بجراجها وإسرائيل تنقل الأسير عواودة للمستشفى

استشهدت طفلة تبلغ من العمر 10 أعوام الخميس، متأثرة بإصابتها خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، فيما نقلت سلطات الاحتلال الاسير المُضرب عن الطعام خليل عواودة إلى المستشفى بعد تدهور وضعه الصحي.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان "تعمل طواقمنا على نقل جثمان الشهيدة الطفلة ليان الشاعر (10 أعوام) بعد استشهادها متأثرة بجراحها التي أصيبت بها خلال العدوان الاخير على قطاع غزة".

وأضافت الجمعية: "كانت طواقمنا قد نقلت الطفلة ليان (الشاعر) مع طفلين آخرين قبل يومين من حاجز إيرز إلى مستشفى المقاصد (في القدس) لتلقى العلاج".

بدورها، نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" عن إدارة مستشفى المقاصد، قولها إن الطفلة الشاعر، وصلت إلى المستشفى يوم الثلاثاء الماضي، في حالة موت سريري، نتيجة تعرضها لإصابة في الرأس، حيث اخترقت شظايا الصواريخ الإسرائيلية دماغها وتضررت أكثر المناطق حساسية، فيه.

ولم تُصدر وزارة الصحة في غزة، بيانا حول الطفلة الشاعر حتى 10:00 تغ.

ومع وفاة الطفلة الشاعر، يرتفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على القطاع، الذي استمر ثلاثة أيام، إلى 48 شخصا، و360 مصاباً.

الأسير عواودة 

الى ذلك، قال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي) إن خليل عواودة، المعتقل المُضرب عن الطعام في السجون الإسرائيلية نُقل الخميس، إلى مستشفى، لتردي وضعه الصحي.

وأوضح في بيان وصل وكالة الأناضول، أن عواودة، المُضرب عن الطعام منذ 151 يوما، في حالة صحية حرجة.

وأشار إلى أن السلطات الإسرائيلية نقلت عواودة من عيادة سجن الرملة (وسط)، إلى مستشفى "أساف هروفيه".

وبحسب نادي الأسير، فإن عواودة (40 عامًا)، يُضرب عن الطعام، رفضا لاعتقاله الإداري (بدون محاكمة).

وورد اسم عواودة، ضمن اتفاق وقف إطلاق في غزة، الذي تم إبرامه، مساء الأحد الماضي، مُنهيا ثلاثة أيام من القتال بين إسرائيل وحركة الجهاد الإسلامي.

وكان داود شهاب الناطق باسم حركة الجهاد، قد كشف لوكالة الأناضول، مساء الأحد، أنه جرى الاتفاق مع إسرائيل على وقف إطلاق النار، بوساطة مصرية، بعد أن "وعدت مصر بالعمل على الإفراج عن الأسيرين خليل عواودة، والقيادي في حركة الجهاد الإسلامي، بسام السعدي".

وفي سياق متصل، قررت محكمة إسرائيلية، الخميس، تمديد اعتقال السعدي، 6 أيام.

وقال مركز "إعلام الأسرى" (غير حكومي)، في بيان مقتضب وصل الأناضول نسخة منه، إن "محكمة عوفر العسكرية (غربي رام الله) مددت اعتقال السعدي لـ 6 أيام".

ومطلع أغسطس/ آب الجاري، قتل الجيش الإسرائيلي ناشطا فلسطينيا واعتقل السعدي (61 عاما) خلال عملية اقتحام واسعة نفذها في مخيم جنين، شمالي الضفة الغربية المحتلة.​​​​​​


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك