استشهاد فلسطيني نتيجة استنشاق غاز مسيل للدموع عند حاجز قلنديا الإسرائيلي

منشور 01 تمّوز / يوليو 2016 - 12:43
استشهاد فلسطيني نتيجة استنشاق غاز مسيل للدموع عند حاجز قلنديا الإسرائيلي
استشهاد فلسطيني نتيجة استنشاق غاز مسيل للدموع عند حاجز قلنديا الإسرائيلي

استشهد فلسطيني نتيجة اختناقه بغاز مسيل للدموع اطلقه جيش الاحتلال الاسرائيلي لتفريق عشرات من الشبان الفلسطينيين كانوا يتدافعون عند مدخل حاجز قلنديا الفاصل بين رام الله والقدس حيث تجمع آلاف الفلسطينيين للدخول إلى القدس في اخر جمعة من رمضان، وفق وزارة الصحة الفلسطينية واطقم الاسعاف.

وقال مصدر طبي في مجمع رام الله الطبي لوكالة فرانس برس “الشهيد في الخمسينات من عمره، وتوفي نتيجة استنشاقه للغاز المسيل للدموع″.

واكدت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الفلسطيني، موضحة أن سبب الوفاة “ناجم عن الاختناق بالغاز المسيل للدموع الذي اطلقه الاحتلال صوب المواطنين على حاجز قلنديا وقد وصل مجمع فلسطين الطبي في رام الله وقد فارق الحياة”، وفق بيان نقلته وكالة الانباء الفلسطينية (وفا).

وقالت مصادر أمنية إن الشهيد يدعى تيسير محمد حبش.

ولم يتسن تأكيد الوفاة من مصدر إسرائيلي واكتفت المتحدثة باسم الشرطة لوبا سمري بالحديث عن تعرض القوات الاسرائيلية للرشق بالحجارة والى اصابة ثلاثة من عناصرها بجروح.

وتوافد آلاف الفلسطينيين من نساء ورجال منذ صبيحة الجمعة للدخول إلى مدينة القدس للصلاة في المسجد الاقصى في الجمعة الاخيرة من رمضان، حسب ما افاد مراسلو وكالة فرانس برس.

وعلى الاثر شهد الحاجز مواجهات بين جيش الاحتلال الاسرائيلي وشبان تدافعوا للعبور إلى القدس المحتلة في حين سمح الجيش فقط للرجال الذين تزيد اعمارهم عن 45 عاما بالدخول. مع ذلك تمكن بعض صغار السن من العبور.

ولا تفرض قيود على دخول النساء إلى القدس.

مواضيع ممكن أن تعجبك