استطلاع : الائتلاف الحاكم بالهند سيفوز لو اجريت انتخابات مبكرة

منشور 09 أيلول / سبتمبر 2007 - 12:44

أظهرت نتائج استطلاع للرأي نشرت يوم الاحد ان الائتلاف الحاكم في الهند سيفوز في حالة اجراء انتخابات مبكرة في الوقت الذي اصبحت فيه قضيتا التضخم والزراعة أكثر أهمية بالنسبة للناخبين عن اتفاق نووي مثير للجدل مع الولايات المتحدة.

ويقود الائتلاف الذي يهيمن على السلطة منذ نحو ثلاث سنوات حزب المؤتمر لكن المعارضة من قبل التحالفات الشيوعية في البرلمان لاتفاق نووي مدني مع الولايات المتحدة قادت للحديث عن ازمة سياسية وتكهنات بامكان الدعوة الى اجراء انتخابات مبكرة.

ووجد الاستطلاع الذي اجراه مركز دراسة المجتمعات النامية لحساب صحيفة اكسبريس الهندية وتلفزيون (سي.ان.ان-اي.بي.ان) ان التحالف التقدمي المتحد سيحقق الفوز على حساب المعارضة القومية الهندوسية والأحزاب الشيوعية.

وأظهر الاستطلاع ان التحالف قد يحصل على 267 مقعدا في البرلمان بالمقارنة بالمقاعد التي فاز بها في انتخابات مايو ايار 2004 وعددها 222 عندما حقق فوزا مفاجئا على تحالف بقيادة حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي القومي ليظفر بالسلطة.

كما أشار الاستطلاع الى ان تحالف المعارضة بقيادة حزب بهاراتيا جاناتا والذي يعاني من انقسامات داخلية وازمة قيادة سيحصل على 133 مقعدا بانخفاض عن المقاعد التي نالها في عام 2004 وعددها 189.

وستحصل الاحزاب اليسارية التي تدعم الائتلاف الحاكم في البرلمان على 43 مقعدا وهو عدد يقل ايضا عما حققته في انتخابات عام 2004.

لكن الصحيفة قالت ان هناك دلائل على تزايد سخط الناخبين تجاه الاقتصاد الهندي لا سيما بسبب ارتفاع الاسعار كما ان اداء الائتلاف الحاكم اصبح اسوأ مما أظهره استطلاع يناير كانون الثاني عندما كانت التوقعات تشير الى فوزه بنحو 300 مقعد.

وأظهر استطلاع يوم الاحد ان 36 في المئة من الناخبين قالوا ان التضخم وأحوال المزارعين -أغلب سكان الهند يعملون بالزراعة- هما القضيتان الرئيسيتان في الانتخابات.

وكان الاتفاق النووي المدني مع الولايات المتحدة هو القضية الرئيسية لستة في المئة فقط من الناخبين.

وكشف الاستطلاع عن ان 64 في المئة من الذين جرى استطلاعهم لم يسمعوا حتى عن الاتفاق النووي الذي يهدف الى رفع حظر استمر ثلاثة عقود من الزمن على مبيعات الوقود النووي الامريكي والمفاعلات للهند. وفرض الحظر بعد ان اجرت الهند تجربة نووية في عام 1974 ورفضها الانضمام الى اتفاقيات حظر الانتشار النووي.

وفي حين اشادت واشنطن بالاتفاق النووي باعتباره تاريخيا الا ان الشيوعيين يقولون انه يضعف السيادة الهندية ويفرض الهيمنة الامريكية.

يأتي الاستطلاع في الوقت الذي شهد فيه الاقتصاد الهندي ازدهارا خلال السنوات الثلاث الماضية لكن الحكومة تواجه ضغوطا من احزاب التحالف اليساري للحد من اصلاحاتها المؤيدة للسوق وبذل المزيد من اجل ملايين الفقراء بالبلاد.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك