استقالة المتحدث باسم نتانياهو بعد اتهامه باعتداءات جنسية

منشور 12 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 08:04
رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو
رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو

أعلن ديفيد كيز المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو استقالته الأربعاء بعد سلسلة من المزاعم ضده بارتكاب تجاوزات جنسية.

وفي ايلول/سبتمبر، قال كيز، المتحدث للإعلام الدولي، أنه سيأخذ إجازة "لإزالة الشبهات عن اسمي" بعد اتهامه بالاعتداء الجنسي من قبل جوليا سالازار التي انتخبت لاحقا عضوا في مجلس الشيوخ في ولاية نيويورك.

وبرأه تحقيق أجرته لجنة الخدمة المدنية الإسرائيلية من التهمة الموجهة إليه خلال عمله في الحكومة الإسرائيلية، إلا أن هذه اللجنة ليس لديها صلاحية التحقيق في اتهامات موجهة من الخارج.

وتعود الاتهامات الى الفترة التي سبقت تولي كيز العمل في مكتب نتانياهو في 2016 عندما كان يقيم في الولايات المتحدة.

وقبل انضمامه إلى مكتب نتانياهو، عمل كيز المولود في الولايات المتحدة، مديرا تنفيذيا لمنظمة "ادفانسنغ هيومان راتيس" غير الحكومية التي تهدف إلى مساعدة المنشقين في الدول التي تمارس الاضطهاد.

وقال نتانياهو في بيان الأربعاء أنه يقبل استقالة كيز، بدون الإشارة إلى المزاعم.

وأضاف "أشكر لديفيد كيز مساهمته العظيمة في جهود الإعلام في إسرائيل".

أما كيز فقال في إعلان الاستقالة "أشكر للجنة الخدمة المدنية الاسرائيلية إغلاق التحقيق بحقي بعد أن خلصت إلى أنه +لا يوجد دليل حتى لو كان صغيرا+ على ارتكابي أي خطأ كموظف حكومي".

وأشار إلى أنه سيسعى إلى العمل في القطاع الخاص.

وذكر موقع "تايمز اوف اسرائيل" في أيلول/سبتمبر أن 11 امرأة أخرى اتهمت كيز بالاساءة الجنسية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك