استقالة مفاجئة لمبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا

منشور 23 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2021 - 04:11
مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا السلوفاكي يان كوبيتش
مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا السلوفاكي يان كوبيتش

قدم مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا السلوفاكي يان كوبيتش استقالته من منصبه بحسب ما اعلنه دبلوماسيون الثلاثاء، وذلك بعد أقل من عام على تعيينه في يناير/كانون الثاني الماضي.

وأوضحت المصادر أن كوبيتش لم يقدم أي سبب رسمي في الوقت الحالي لهذه الاستقالة المفاجئة، قبل شهر من الانتخابات الرئاسية المقررة في ليبيا.

وأشار مصدر دبلوماسي إلى أن كوبيش ربما "يشعر بأنه لا يتمتع بدعم كاف".

وانقسم مجلس الأمن الدولي مؤخرًا بشأن مسالة إعادة تنظيم قيادة البعثة السياسية الأممية إلى ليبيا، إذ طالب عدد من أعضاء المجلس بنقل منصب الموفد من جنيف إلى طرابلس.

وقال دبلوماسيون إن يان كوبيش كان متحفظًا على نقل منصبه.

كان كوبيتش (68 عاما) منذ يناير 2019 منسقا خاصا للبنان. ورأس خلال حياته المهنية البعثة الأممية في العراق بين 2015 و2018 وفي أفغانستان بين 2011 و2015 وذلك بعد أن كان وزيرا لخارجية بلاده بين 2006 و2009 وأمينا عاما لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بين 1999 و2005.

في لبنان، برز كوبيتش سريعا بخطابه الصريح والمباشر وانتقاده للقادة اللبنانيين بشكل غالبا ما كان شديدا. 

واتسمت عملية تعيينه مبعوثا لليبيا وهو المنصب الذي ظل شاغرا نحو عام، بالفوضى، وهو ما أضر بصورة الأمم المتحدة، في حين أن الاشتباكات في الميدان لم تتوقف.

وبعد استقالة اللبناني غسان سلامة مطلع مارس2020 لأسباب صحية، من دون أن يُخفي سأمه من الانتهاكات لقرارات الأمم المتحدة، طالبت إفريقيا بأن ينتقل المنصب إلى شخصية إفريقية، لكن ذلك لم يتحقق إذ عارضت الولايات المتحدة تعيين وزير سابق للخارجية الجزائرية ووزيرة سابقة من غانا.

ولاحقا فرضت واشنطن على شركائها مطلب تقسيم مهمات المنصب إلى قسمين، مع وجود منسق لبعثة الأمم المتحدة الصغيرة في طرابلس ومبعوث مسؤول عن المفاوضات السياسية مقره في جنيف.

وأُسنِدت مهمة المنسق إلى شخصية من زيمبابوي من أجل إرضاء افريقيا. وكان مجلس الأمن وافق نهاية 2020 على تعيين البلغاري نيكولاي ملادينوف مبعوثا جديدا إلى ليبيا قبل أن يعلن نهاية ديسمبر اعتذاره لأسباب عائلية. 

ويأتي انسحاب كوبيتش المفاجئ من الملف الليبي غداة إغلاق باب الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 24 ديسمبر.

وقالت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا إن العدد النهائي للمرشحين للانتخابات الرئاسية بلغ 98 مرشحاً، بينهم امرأتان.

وتقدمت معظم الشخصيات البارزة للانتخابات الرئاسية التي سيختار الليبيون خلالها ولأول مرة في تاريخ البلاد رئيسا عبر الاقتراع المباشر، ويأتي ضمن القائمة سيف الإسلام القذافي نجل العقيد الراحل معمر القذافي، والمشير خليفة حفتر الرجل القوي في شرق البلاد، إلى جانب عبد الحميد الدبيبة رئيس الحكومة المؤقتة، وعقيلة صالح رئيس مجلس النواب.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك