استمرار احتجاز رئيس بيرو السابق كوتشينسكي في قضية فساد

منشور 20 نيسان / أبريل 2019 - 07:45
بابلو كوتشينسكي

أمر قاض بيروفي يوم الجمعة باستمرار احتجاز رئيس بيرو السابق بيدرو بابلو كوتشينسكي احتياطيا لمدة تصل إلى ثلاثة أعوام فيما يتعلق باتهامات فساد مرتبطة بفضيحة شركة التشييد البرازيلية العملاقة “اوديبريشت”.

وكان قد تم احتجاز كوتشينسكي، الذي تولى السلطة من عام 2016 إلى عام 2018 ، لمدة 10 أيام في وقت سابق من الشهر الجاري بسبب صلته بـ”اوديبريشت”. وقد اعترفت الشركة بدفع ما يقرب من 800 مليون دولار في شكل رشى في 12 دولة، بينها عشر دول في أمريكا اللاتينية.

وفي أعقاب احتجاز كوتشينسكي قبل عشرة أيام، طالب ممثلو الادعاء السلطة القضائية بحبسه احتياطيا لمدة 36 شهرا. ونقل الرئيس السابق (80 عاما) للمستشفى يوم الثلاثاء الماضي بسبب ارتفاع ضغط الدم.

كما يخضع رئيسان سابقان آخران لبيرو للتحقيق فيما يتعلق بفضيحة “اوديبريشت”.

وتوفى رئيس سابق هو آلان جارسيا، الذي حكم بيرو لفترتين منفصلتين، من عام 1985 وحتى عام 1990، ثم من عام 2006 وحتى عام 2011، يوم الأربعاء الماضي بعدما أطلق النار على رأسه عندما جاءت الشرطة لاعتقاله فيما يتعلق بالتحقيق في جرائم فساد مرتبطة أيضا بـ”اوديبريشت”.

وأقيمت مراسم جنازة جارسيا يوم الجمعة. ورفض أقاربه عرضا من الدولة بإقامة جنازة رسمية.

وكتب جارسيا في رسالة وداع قرأتها إحدى بناته: “أترك جسدي كعلامة على ازدراء خصومي”.

وتسعى بيرو إلى تسليم أليخاندرو توليدو، الذي تولى الرئاسة في الفترة من 2001 إلى 2006، من الولايات المتحدة. وأطلقت السلطات سراح أولانتا هومالا، الذي تولى رئاسة البلاد في الفترة من 2011 إلى 2016، في أيار/ مايو الماضي بعد قضاء عدة أشهر رهن الحبس الاحتياطي وهو ينتظر حاليا المحاكمة.

(د ب أ)

مواضيع ممكن أن تعجبك