استنفار امني في استراليا بعد سرقة مواد كيماوية

منشور 11 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

تشارك شرطة مكافحة الارهاب الاسترالية حاليا في ‏عملية البحث عن 5ر3 طن من سماد نترات الامونيوم كانت قد سرقت من احد المستودعات ‏ ‏في مدينة اديلايد الجنوبية.‏ ‏ وقالت هيئة الاذاعة البريطانية ان عملية البحث الكبيرة ‏ ‏والتي تشارك بها كافة قطاعات الامن الاسترالي تأتي على خلفية اختفاء 50 كيسا من ‏ ‏اكياس سماد نترات الامونيوم من مستودع تملكه احد شركات النقل في جنوب استراليا ‏ ‏الامر الذي اثار قلقا كبيرا في جميع ارجاء البلاد.‏ ‏ ومن المعروف ان نترات الامونيوم عادة ما يستخدمها المزارعون ولكن عند خلطها ‏ ‏بمواد اخرى مثل زيت الوقود تنتج عنها مادة شديدة الانفجار.‏ ‏ وقد تم استخدام هذه المادة في حادث اوكلاهوما وكذلك في تفجيرات بالي والتي ‏ ‏وقعت منذ عامين واسفرت عن مقتل 88 استراليا و28 بريطانيا.‏ ‏ وجاء حادث سرقة نترات الامونيوم مطلع هذا الاسبوع في اعقاب اعلان الحكومة ‏ ‏الاسترالية عن ضرورة خضوع اي مزارع او بستاني لاستجواب امني قبل السماح له ‏ ‏بالحصول على السماد.‏ ‏ واعرب المعارضون والسياسيون في استراليا عن قلقهم ايضا من انتشار حوادث سرقة ‏ ‏المواد المتفجرة والقنابل اليدوية والذخيرة من المواقع العسكرية المختلفة للجيش ‏ ‏والبحرية والقوات الجوية على مدى السنوات الثلاث الماضية.‏ ‏ وصرح متحدث باسم وزارة الدفاع انه سيتم اجراء تحقيقا موسعا في هذه الحوادث.‏ ‏ وقال مراقبون ان المخاوف تتزايد من ان يسوق دعم الحكومة للتحالف الذي تقوده ‏ ‏الولايات المتحدة في العراق المتشددين الى القيام بهجمات على استراليا


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك