استنكار واسع للمجازر الاميركية في الفلوجة

منشور 10 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

استنكر العالم الاسلامي ودول غربية المجازر الاميركية في مدينة الفلوجة المحاصرة التي كانت حصيلتها الكثر من 500 قتيلا و1000 جريح ومازالت تقصف قوات الاحتلال المدينة بطائرات اف 16 وقالت تقارير انها تستخدم قنابل محرمة دوليا. 

ففي مكة المكرمة الشيخ انتقد سعود الشريم الممارسات الاميركية متسائلا "أيعقل أن قتل أربعة جريمة غير مغتفرة وقتل شعب كامل مسألة ليست إلا محتقرة؟". 

وتساءل الشريم في خطبة الجمعة "أي حرية يراد جلبها للعراق الجريح وفلسطين المغتصبة؟ وأي سعادة ستطال أهلها بفوهات المدافع؟ واي حياة جاؤوا يبشرون بها تلك التي لا تقوم إلا على الاشلاء والقتل والدمار وهدم بيوت العبادة والنسك".  

وتساءل أيضاً: "أيعقل أن تقابل ارادات الشعوب والمجتمعات الدولية في ادانة قتل العزل بحق النقض؟" في اشارة الى موقف الولايات المتحدة في مجلس الامن الدولي بعد اغتيال اسرائيل الشيخ احمد ياسين.  

وكان معظم المساجد السعودية التي تقام فيها صلاة الجمعة ركزت على الوضع في العراق ورفض خطباؤها ما يحدث لابناء الفلوجة, فيما دعا البعض ابناء العراق الى التلاحم ونبذ الفرقة وتوحيد الصف والحذر من الفتن داعين لهم بالسداد والثبات 

وفي العراق كانت صلوات الجمعة منبرا لشجب القيادات الدينية للمجازر الأميركية, فقد دعا رئيس هيئة علماء المسلمين الشيخ حارث سليمان الضاري إلى الإضراب عن العمل لمدة يومين أو ثلاثة إن أمكن. كما دعا إلى مقاطعة البضائع الأميركية والبريطانية, وطالب العراقيين بتعزيز الوحدة الوطنية وتقديم المساعدات الطبية إلى المحاصرين بالفلوجة. 

وفي كربلاء حمل الشيخ أحمد الصافي وهو خطيب من مرقد الإمام الحسين -رضي الله عنه- قوات الاحتلال مسؤولية المآسي التي تحصل حاليا في العراق, داعيا جميع القوى السياسية والدينية للتدخل الفوري لوقف نزيف الدم في العراق 

ودوليا فقد اعلنت السلطات الليبية إعلان يوم السبت يوم حداد رسمي في البلاد على أرواح شهداء الفلوجة. وقال مصدر في رئاسة الوزراء إن حركة السير ستتوقف منتصف ظهر يوم غد لمدة خمس دقائق كما ستنكس الأعلام وتصدر وسائل الإعلام باللونين الأبيض والأسود. 

وأعربت مملكة البحرين عن أسفها للتطورات الجارية في العراق ودعت جميع الأطراف لضبط النفس.  

ونددت المنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم (الإيسيسكو) في الرباط بالحملة العسكرية التي تشنها قوات الاحتلال ضد العراقيين. ودعت المنظمة الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة وبينها اليونسكو واليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية للتدخل العاجل من أجل وضع حد "للحرب الظالمة". 

وفي مصر تظاهر المئات عقب صلاة الجمعة داخل الجامع الأزهر في القاهرة احتجاجا على مجازر الفلوجة، وطالبوا بإنهاء الاحتلال الأميركي للعراق. وانتشرت أعداد كبيرة من قوات الأمن حول الأزهر منذ الصباح. 

وفي دمشق تظاهر نحو 500 سوري بعد صلاة الجمعة تضامنا مع مقاومة الشعبين الفلسطيني والعراقي مرددين شعارات مناهضة للولايات المتحدة في الذكرى الأولى لاحتلال بغداد.  

ودعا الرئيس الإيراني السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني في خطبة الجمعة بجامعة طهران العراقيين لتلقين "الوحش الأميركي الجريح" درسا قاسيا حتى لا تغامر الولايات المتحدة بمهاجمة بلد آخر 

دوليا دعت روسيا إلى وقف العمليات العسكرية في العراق، وحذرت قوات التحالف من الاستخدام المفرط" للقوة. 

واستنكرت الحملة العالمية لمقاومة العدوان ما وصفته بالعدوان الهمجي الذي تقوم به قوات الاحتلال الأميركي في العراق الذي يستهدف المدنيين الأبرياء وأماكن العبادة.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك