اسرائيل تؤكد التوصل لاتفاق مبدئي مع حماس حول تبادل الاسرى

منشور 29 آب / أغسطس 2007 - 04:59

توصلت اسرائيل في ايار/مايو الى اتفاق مبدئي مع حماس بوساطة مصرية من اجل مبادلة الجندي جلعاد شاليت بأسرى فلسطينيين، وفق ما افاد مسؤولون اسرائيليون الاربعاء.

وقال عوفر ديكيل المشرف على المفاوضات حول اطلاق سراح شاليت وجنديين اخرين يحتجزهما حزب الله الشيعي اللبناني لصحيفة "هآرتس" ان "اتفاقا مبدئيا ابرم قبل ثلاثة اشهر ونصف بفضل وساطة مصرية" لمبادلة شاليت.

واوضح ديكيل ان الاتفاق كان ينص على ان تطلق اسرائيل سراح دفعة اولى من 350 معتقلا فلسطينيا مقابل تسليم حماس شاليت الى مصر. وبعد اسبوع كانت اسرائيل ستطلق سراح دفعة ثانية من مئة معتقل لقاء استعادة الجندي.

غير ان الجهود الجارية لاتمام عملية التبادل تعطلت حين سيطرت حماس على قطاع غزة في 15 حزيران/يونيو على ما ذكر المسؤولون.

وقامت ثلاث فصائل فلسطينية مسلحة بينها الجناح العسكر لحركة حماس باعتقال جلعاد شاليت في حزيران/يونيو 2006 عند اطراف قطاع غزة.

واكد نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي حاييم رامون للاذاعة العامة الاسرائيلية هذا الاتفاق المبدئي.

وقال "اقترحنا قبل اكثر من ثلاثة اشهر ومن خلال مصر اطلاق سراح 450 معتقلا فلسطينيا مقابل شاليت. 450 معتقلا لا غير. وقد اتخذ رئيس الوزراء ايهود اولمرت هذا القرار الصعب ونحاول منذ ذلك الحين ان نرى من يمكن ادراجه في هذه اللائحة".

وتابع "نامل ان نتسلم من حماس لائحة بالف معتقل فلسطيني نختار منهم 450 نعتبرهم اقل تورطا من سواهم في اعمال اجرامية" لمبادلتهم بشاليت.

وقال رامون "لسوء الحظ فقد الوسطاء المصريون منذ ان سيطرت حماس على قطاع غزة الاتصال مع محتجزي شاليت".

وكانت حماس نقلت الى اسرائيل عبر مصر في مطلع نيسان/ابريل قائمة ب450 معتقلا.

غير ان مسؤولا اسرائيليا اعلن آنذاك ان "العديدون منهم ايديهم ملطخة بالدماء" وفق التعبير الذي تستخدمه اسرائيل للاشارة الى اشخاص ضالعين في هجمات ضد جنود او مواطنين اسرائيليين.

واحتفلت اسرة شاليت الثلاثاء بعيد ميلاده الواحد والعشرين خلال لقاء دعم في تل ابيب. وهي المرة الثانية التي تحتفل بها الاسرة بهذه المناسبة وابنها معتقل.

وقال نوعام شاليت والد الجندي المخطوف ردا على اسئلة وكالة فرانس برس "كلما مر الوقت بات من الاصعب احتمال احتجازه".

وكان جلعاد شاليت دعا الحكومة الاسرائيلية في رسالة بثت في حزيران/يونيو الى بذل جهد اكبر لاطلاق سراحه مؤكدا ان حاله الصحية تدهورت في الاسر.

وتعتبر اسرائيل حركة حماس الداعية الى مواصلة الكفاح المسلح "منظمة ارهابية" وترفض رسميا اقامة اي اتصال معها.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك