اسرائيل تؤكد معارضتها لمبادرة السلام الفرنسية

منشور 13 أيّار / مايو 2016 - 03:03
وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت
وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت

اكدت اسرائيل بحزم معارضتها للمبادرة الفرنسية لاحياء جهود السلام مع الفلسطينيين، وذلك قبل زيارة لوزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت للدولة العبرية اثر عليها تصويت لباريس على قرار لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (أونيسكو).

ويجري الوزير الفرنسي محادثات صباح الاحد مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين #نتنياهو في القدس، ثم مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله، ليعرض النيات الفرنسية بعد اشهر من العمل التحضيري المتكتم وقبل اسبوعين من مؤتمر دولي حول المبادرة.

وبين القبول الفلسطيني والرفض الاسرائيلي، يعرف آيرولت المواقف المبدئية للاطراف المعنية منذ ان اطلقت فرنسا مطلع كانون الثاني مشروع عقد مؤتمر دولي يعيد الحياة الى العملية القديمة التي تهدف الى تسوية واحد من اقدم النزاعات في العالم.

وسيعقد المؤتمر قبل نهاية السنة. وتنظم فرنسا في 30 ايار اجتماعا وزاريا يفترض ان يرسي اسسه، في حضور عشرين بلدا الى جانب الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة، لكن بدون الاسرائيليين والفلسطينيين حتى لا يحكم على الجهود بالفشل مسبقا.

واكد مدير الخارجية الاسرائيلية دوري غولد مجددا اليوم في صحيفة "جيروزاليم بوست" ان "اسرائيل تعارض المبادرة الفرنسية لانها تعتقد ان الطريقة الوحيدة للتوصل الى حل تفاوضي للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني يمر عبر المفاوضات المباشرة".

من جهتها، اعلنت الرئاسة الفلسطينية الخميس ان عباس بحث في اتصال مع وزير الخارجية الاميركي جون كيري في المبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام واكد "دعمه الكامل للجهود الفرنسية، وضرورة دعم المجتمع الدولي لهذه المبادرة".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك