اسرائيل تتحدث عن ”تقدم” خلال لقاء عباس واولمرت

منشور 19 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 04:43

اعلنت اسرائيل ان تقدما قد احرز خلال اجتماع رئيس الوزراء ايهود اولمرت والرئيس الفلسطيني محمود عباس في القدس الاثنين، وان مفاوضي الجانبين سيلتقون خلال ساعات لمواصلة بحث الوثيقة المشتركة المزمع طرحها في مؤتمر انابوليس.

والتقى عباس واولمرت الاثنين في مسعى لايجاد مخرج من النهاية المسدودة التي وصلتها التحضيرات الجارية لمؤتمر السلام المقرر عقده في انابوليس بولاية ميريلاند في الولايات المتحدة اواخر هذا الشهر.

وتنظر اسرائيل الى المؤتمر باعتباره نقطة انطلاق جديدة باتجاه محادثات السلام، في حين يريد الفلسطينيون خطة اكثر تفصيلا حول كيف ستسير المفاوضات التي ستنطلق عقب المؤتمر.

وعقد اجتماع القمة في مقر اولمرت الرسمي في القدس وافادت الاذاعة العامة الاسرائيلية ان المسؤولين سيدرسان صيغة تسوية اقترحتها الولايات المتحدة لتقريب المواقف الاسرائيلية والفلسطينية بشأن الوثيقة المشتركة التي يفترض ان تشكل اساسا للاجتماع الدولي.

وقالت ميري ايسين المتحدثة باسم اولمرت عقب انتهاء الاجتماع ان تقدما قد تم احرازه. ولم تقدم المتحدثة تفاصيل حول هذا التقدم، لكنها قالت ان فريقي التفاوض من الجانبين سيستأنفون لقاءاتهم مساء الاثنين بهدف مواصلة بحث الوثيقة المشتركة المزمع طرحها في مؤتمر انابوليس.

وقالت ايسين قبيل اللقاء ان الرجلين "سيحاولان مجددا اليوم العمل على صياغة اعلان مشترك قبل هذا الاجتماع لكن المهم هو استئناف مفاوضات المجمدة منذ سبعة اعوام واجتماع انابوليس سيعقد على كل حال".وكان أحمد قريع كبير المفاوضين الفلسطينيين اعلن انه لن يجري مزيدا من المحادثات مع نظيرته الاسرائيلية تسيبي ليفني بعدما فشلت محادثات السبت في تحقيق تقدم بشأن التوصل الى الوثيقة المشتركة. وقال قريع انه لا يتوقع الان طرح وثيقة مشتركة على مؤتمر انابولس.

واوفد عباس الذي تباحث الاحد مع وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس موفدين اثنين الى واشنطن مع اقتراب موعد انعقاد المؤتمر. وقال نبيل ابو ردينة المتحدث باسم عباس ان الاخير "تباحث مع وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس مساء بشان المحادثات الحالية بين الاسرائيليين والفلسطينيين".

واضاف ان ياسر عبد ربه واكرم هنية العضوين في الفريق الذي يحاول وضع وثيقة مع اسرائيل تصلح قاعدة لمباحثات تلي اجتماع انابوليس "ارسلا الى واشنطن لمواصلة المباحثات مع الادارة" الاميركية.

استيطان واسرى

والاثنين تعهد اولمرت بعدم بناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية وازالة المستوطنات "العشوائية" قبل مؤتمر انابوليس ونقل مسؤول اسرائيلي كبير عن اولمرت قوله خلال اجتماع للحكومة "تعهدنا في خارطة الطريق عدم بناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية ولن نبني ايا منها".واضاف "تعهدنا ازالة كل نقاط الاستيطان غير الشرعية وسنفعل ذلك. اننا لا نحيد عن مبادئنا".

وعلق الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة فقال ان "اعلان اولمرت عن تجميد الاستيطان يجب تضمينه في البيان الختامي لاجتماع انابوليس" مشددا ايضا على وجوب "وقف النمو الطبيعي للمستوطنات حتى يكون الاعلان ملزما لاسرائيل".

وفي تطور اعتبرته اسرائيل بادرة تجاه عباس وافقت الحكومة الاسرائيلية على الافراج عن نحو 450 سجينا فلسطينيا من اصل اكثر من 11 الفا تعتقلهم.

موقف عربي

من جهة اخرى اعلن وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل الاحد ان الدول العربية ستجتمع الخميس المقبل لاتخاذ موقف مشترك من مشاركتها في اجتماع انابوليس.

وقال سعود الفيصل خلال مؤتمر صحافي اثر القمة الثالثة لمنظمة اوبك التي التأمت السبت والاحد في الرياض "سيعقد اجتماع للدول العربية في 22 تشرين الثاني/نوفمبر" حول اجتماع انابوليس (ميريلاند) بمبادرة من الولايات المتحدة لكنه لم يحدد مكان الاجتماع.

ولم تتخذ المملكة السعودية حتى الان موقفا لجهة مشاركتها في الاجتماع الدولي لكنها طالبت بان يبحث القضايا الرئيسية للنزاع بين اسرائيل والفلسطينيين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك