اسرائيل تتهم روسيا بالتسبب بتوتر عسكري مع سوريا

منشور 30 آب / أغسطس 2007 - 08:43

اتهم مسؤول كبير في وزارة الدفاع الاسرائيلية الخميس روسيا بانها سببت توترا عسكريا بين اسرائيل وسوريا بحديثها عن خطر اندلاع حرب.

وقال رئيس الدائرة السياسية في وزارة الدفاع الاسرائيلية عاموس جلعاد لاذاعة الجيش الاسرائيلي "تصرف الروس في فترة معينة بشكل جعل السوريين يعتقدون ان اسرائيل ستشن حربا على بلدهم".

واضاف جنرال الاحتياط ان "الروس كفوا عن التحريض بعد توضيحات نقلت اليهم وتفيد ان سوريا لا تعتزم مهاجمة اسرائيل واسرائيل لا تعتزم المبادرة بشن حرب ضد سوريا مما سمح بتهدئة".

من جهتها عنونت صحيفة "معاريف" الخميس ان روسيا "حرضت على نزاع بين اسرائيل وسوريا".

وقالت الصحيفة ان "المسؤولين الاسرائيليين يرون ان روسيا قدمت طوال الصيف معلومات خاطئة الى الرئيس السوري بشار الاسد حول نوايا نسبتها الى اسرائيل بمهاجمة سوريا".

وعلى اساس هذه المعلومات استعد السوريون لنزاع مما دفع الجيش الاسرائيلي الى رفع مستوى التأهب.

وتابعت "معاريف" انه "بهذه الطريقة كادت تندلع حرب كان يمكن ان تمتد الى كل الشرق الاوسط".

وضاعفت اسرائيل منذ شهرين التصريحات التي تميل الى تهدئة مع دمشق لتؤكد مجددا رغبتها في عدم خوض نزاع عسكري وذلك بموازاة قيامها بمناورات واسعة خصوصا على هضبة الجولان.

مواضيع ممكن أن تعجبك