اسرائيل تخنق القدس امنيا والكنيست يصوت على اعدام الفلسطينيين

منشور 27 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 - 10:59
الكنيست يصوت على حظر التفاوض على القدس وإعدام الفلسطينيين
الكنيست يصوت على حظر التفاوض على القدس وإعدام الفلسطينيين

على قدم وساق تواصل السلطات الإسرائيلية خططها الهادفة إلى تعزيز سيطرتها على القدس الشرقية بمقدساتها الإسلامية والمسيحية.
وكشفت مصادر إسرائيلية عن خطة لإقامة 16 مركزا أمنيا جديدا في مختلف أحياء القدس.

وأضافت المصادر أن الخطة جاءت بتوصيات من الأجهزة الأمنية بعد أحداث باب الأسباط وأزمة البوابات الإلكترونية والجسور الحديدية وكاميرات المراقبة أمام مداخل المسجد الأقصى، التي أسفرت عن وقوع مواجهات في يوليو الماضي.

كما تعمل السلطات الإسرائيلية على تعزيز وجودها في باب العامود، عبر إنشاء مقر لشرطة وحرس حدود وبناء 3 أبراج مراقبة.

وبحسب المصادر الإسرائيلية، فإن هذه الإجراءات تأتي ضمن خطة شاملة سميت بخطة باب العامود.

ووفقا لهذه الخطة، سيتم تغيير البنية التحتية للمنطقة ابتداء من الإضاءة مرورا بحركة المرور وصولا إلى نصب 40 كاميرا للمراقبة، تمكن عناصر الشرطة الإسرائيلية من متابعة ما يحدث من جميع الروافد والجهات المؤدية إلى باب العامود.

في الاثناء يصوت الكنيست، البرلمان، الإسرائيلي اليوم الأربعاء، على مشروع قرار يحظر على الحكومة التفاوض على القدس مع السلطة الفلسطينية في إطار أي عملية سياسية مستقبلية.

ويلزم مشروع القرار في حال المصادقة عليه "أي حكومة بالحصول على موافقة ثلثي أعضاء النواب البالغ عددهم 120 نائباً، قبل توقيع أي اتفاق سلام يشمل التفاوض على مدينة القدس وتغيير وضعها"، حسب موقع "صفا" الفلسطيني.

وقدم مشروع القانون حزب "البيت اليهودي" ويهدف عملياً لمنع أي حكومة من التفاوض حول القدس، والسماح بابتلاع كل مناطقها لـ"تكون كاملة موحدة عاصمة لإسرائيل".

وسيصوت الكنيست اليوم، على مشروع قانون يقر إعدام الفلسطينيين المتهمين بتنفيذ عمليات ضد الإسرائيليين.

وتقدم بمشروع القانون حزب "إسرائيل بيتنا" منذ أشهر، بعد اتفاق بين رئيس الحزب أفيغدور ليبرمان ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، قبل انضمام الأول للائتلاف الحكومي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك