استعدادات في اسرائيل لاستقبال العلويين بعد سقوط الاسد

منشور 10 كانون الثّاني / يناير 2012 - 12:55
رئيس الاركان الاسرائيلي يني غانتز ووزير الدفاع ايهود باراك في مرتفعات الجولان
رئيس الاركان الاسرائيلي يني غانتز ووزير الدفاع ايهود باراك في مرتفعات الجولان

 

اعلنت اسرائيل الثلاثاء، انها  تتخذ استعدادات لاستقبال لاجئين من الاقلية العلوية التي ينتمي اليها الرئيس السوري بشار الاسد في حالة سقوط حكمه.
ونقل متحدث باسم لجنة العلاقات الخارجية والدفاع في الكنيست الاسرائيلي عن رئيس الاركان الاسرائيلي الجنرال بيني غانتز قوله للجنة "في اليوم الذي يسقط فيه نظام الاسد من المتوقع ان تتضرر الطائفة العلوية. نحن نستعد لاستقبال لاجئين علويين في هضبة الجولان".
وينتمي الرئيس السوري بشار الاسد للطائفة العلوية.
وكان وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك حذر في خطاب امام اللجنة نفسها الاسبوع الماضي منمن ان سقوط عائلة الاسد سيكون له اثر على هضبة الجولان التي تحتلها اسرائيل.
وقال في بيان وزعه مكتبه "في الشمال من المحتمل ان يكون هناك اثار من سوريا على هضبة الجولان وعلى منطقة اوسع نتيجة الفلتان".
واشار مسؤولون عسكريون اسرائيليون مؤخرا الى احتمال ان تقوم جماعات اسلامية متطرفة من الاستفادة من الفوضى التي قد يحدثها سقوط الاسد للانخراط في "استفزازات" ضد اسرائيل في الجولان.
واحتلت اسرائيل الهضبة في حزيران/يونيو 1967 وضمتها في 1981. ويعيش حوالى 20 الف مستوطن اسرائيلي على هذه الهضبة الاستراتيجية التي تطالب دمشق باعادتها كاملة شرطا للسلام مع اسرائيل.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك