اسرائيل تعترف بدور العملاء باغتيال ياسين والرنتيسي

منشور 24 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

فيما نعى خالد مشعل عملية السلام فقد المحت اسرائيل الى وجود عملاء جندتهم في صفوف حركة حماس قالت ان لهم دورا بارزا باغتيال الشيخ احمد ياسين وخليفته عبدالعزيز الرنتيسي. 

وقال قائد "حرس الحدود" الإسرائيلي، الملازم دافيد تسور، ان اسرائيل زرعت عملاء في صفوف حركة حماس  

ونقلت صحيفة يديعوت احرونوت العبرية لقاءا صحفيا مع المسؤول الاسرائيلي وقال ردا على سؤال حول ما إذا كانت إسرائيل قد تمكنت من زرع عملاء لها في صفوف حماس. فرد قائلاً: "لن أفصل في هذا المجال، لكنك، مبدئياً، تفهم الأمر بشكل صحيح".  

وسئل قائد "حرس الحدود الاسرائيلي " أيضاً، كيف تمكنت المخابرات في الأجهزة الأمنية من الوصول إلى معلومات استخبارية دقيقة حول مكان تواجد وتحرك الشيخ أحمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي، فرد قائلاً: "نحن ممتازون في كل ما يتعلق بتفعيل المخابرات البشرية. إننا نستثمر في عملائنا البشريين، لقد حققت إسرائيل، في هذا المجال نجاحاً غير عادي".  

كما سئل قائد "حرس الحدود" عما إذا كان يعتقد أنه يجب إغتيال عرفات، فرد قائلاً إن "حرس الحدود" وقوات الأمن ستنفذ كل قرار يصدر عن القيادة السياسية.  

وكانت حركة حماس وفي اعقاب اغتيال الشيخ احمد ياسين دعت السلطة الى فتح ملف العملاء ومعاقبتهم ومن جهته اعتبر خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ان عملية "التسوية انتهت"  

وبعد التصريحات الاخيرة للرئيس الاميركي جورج بوش الداعمة كليا لرئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون تساءل مشعل في حديث لصحيفة الاهرام المصرية "هل يعقل بعد موقف بوش الاخير ان نظل نردد موضوع السلام والتسوية؟" مضيفا "الاجابة ان التسوية انتهت بسبب شارون". 

واكد مشعل ان "شارون وبوش هما اللذان اغلقا قنوات التفاوض. وفي كل مرة هم الذين يتراجعون ويصعدون عمليات العنف، وحتى عندما ارتضينا بحلول بوش وهي مصيبة خريطة الطريق فهم ايضا الذين تراجعوا". 

وخلص مسؤول حماس الى انه "بمنطق الامر الواقع ليس لدينا الا المقاومة". 

واستنادا الى الصحافية التي اجرت الحوار مع مشعل فان زعيم حماس "دائم التنقل" ويغير ارقام هاتفه باستمرار تجنبا للرصد الاسرائيلي.—(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك