اسرائيل تعتقل ضابطا فلسطينيا بتهمة مساعدة منفذي عملية اشدود

منشور 22 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

ذكرت مصادر اعلامية استنادا الى مصادر امنية اسرائيلية ان الجيش الاسرائيلي اعتقل مؤخرا ضابطا فلسطينيا كان يعمل في معبر كارني، للاشتباه بتورطه في توجيه منفذي عملية اشدود الفدائية التي اسفرت عن مقتل 10 إسرائيليين.  

وطبقا لما اوردته وسائل الاعلام الاسرائيلية، فقد اعتقل الضابط معين عطا الله بينما كان "يعمل على تدبير عملية انتحارية مزدوجة داخل إسرائيل". 

وبحسب هذه المصادر، فقد اعتقل الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن العام ("الشاباك") الضابط، قبل نحو شهر، وقد اعترف خلال التحقيق معه، أنه ساعد منفذي عملية اشدود. 

واضافت المصادر ذاتها ان الضابط اعترف أن حركة "حماس" وكتائب شهداء الأقصى، الجناح العسكري لحركة فتح، عملتا على تدبير عملية مزدوجة داخل إسرائيل خلال الأسابيع التي سبقت اعتقاله، وأنه كان سيتم استخدام معبر كارني هذه المرة أيضًا، في عمليات اخرى. 

وقلت انه ألقى الضوء خلال التحقيق معه الضوء على أهمية المعبر بالنسبة للفصائل الفلسطينية، مشيرًا إلى أنه يعتبر في نظر هذه الفصائل نقطة ضعف أمنية، ويمكن استخدامه كقناة لتهريب الأسلحة ومنفذي العمليات إلى داخل إسرائيل.—(البوابة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك