اسرائيل تفرض منطقة عسكرية مغلقة وسط ضواحي القدس

منشور 26 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2013 - 06:17
ارشيف
ارشيف

فرض الجيش الإسرائيلي، بعد منتصف ليل الإثنين، منطقة عسكرية مغلقة على منطقة كبسة بين بلدتي أبو ديس والعيزرية على خلفية نجاح شباب فلسطينيين في خرق جدار الفصل بين مدينة القدس والبلدتين، بحسب شهود عيان.

وقال الشهود إن «عشرات الشباب نجحوا في خرق الجدار الفاصل بين مدينة القدس وبلدتي أبوديس والعيزرية في وقت متأخر من الليلة الماضية».

وأضافوا أنه «أثناء ذلك قام الجيش بملاحقة الشباب مما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة أصيب فيها ثلاثة من الشباب، واستمرت حتى بعد منتصف الليل».

وتابع الشهود أن «الجيش فرض على المنطقة حظرًا عسكريًا، وشرع حتى ساعات الفجر الأولى للثلاثاء في إصلاح ما أحدثه الشباب في الجدار من خروقات».

وتأتي خطوة خرق الجدار كوسيلة جديدة لقوى الشباب الفلسطيني لمقاومة الجدار الفاصل في الضفة الغربية.

وبحسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني فإن جدار الفصل الإسرائيلي يحرم أكثر من 50 ألف شخص من حملة الهوية المقدسية من الإقامة في مدينة القدس، عبر عزلهم في الضفة على الجانب الآخر من الجدار.

ووفقا لتقديرات فلسطينية، فإن مساحة الأراضي الفلسطينية المعزولة والمحاصرة بين الجدار وحدود 1948 (إسرائيل) بلغت حوالي 680 كم2 عام 2012، أي نحو 12% من مساحة الضفة، منها حوالي 454 كم2 أراضٍ زراعية ومراعٍ ومناطق مفتوحة، و117 كم2 مستغلة كمستوطنات وقواعد عسكرية، و89 كم2 غابات، إضافة إلى 20 كم2 أراضٍ فلسطينية مبنية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك