اسرائيل تقول ان الصواريخ السورية الجديدة فشلت في إسقاط طائراتهم

منشور 10 أيلول / سبتمبر 2007 - 12:08
قال خبراء عسكريون اسرائيليون ان صواريخ الدفاع الجوي الروسية"بانتسير-اس 1 اي" التي سلمت اخيراً الى ايران وسورية فشلت في اسقاط الطائرات التي اخترقت الاجواء السورية فجر الخميس الماضي.

وقال الخبراء لموقع "ديبكا فايل" التابع للاستخبارات الاسرائيلية ان صواريخ بانتسير الروسية الجديدة لن تتمكن من توفير الحماية للمجالين الجويين السوري والايراني اذا تعرضا لاختراق من قبل الطائرات المعادية.

واكد الخبراء العسكريون الاسرائيليون ان المناعة المطلقة ضد التشويش على هذه الصواريخ بحسب ما ادعى الروس قد تم افشالها بواسطة الاجهزة الالكترونية المتطورة التي تحملها المقاتلات الاسرائيلية والتي عادت الى قواعدها سالمة.

ورأوا ان الطلعات الجوية الاسرائيلية فوق منصات الصواريخ الروسية على الاراضي السورية جاءت بعد سعي واشنطن وتل ابيب الحثيث للتأكد من مدى فاعلية المنظومات الدفاعية الروسية التي امتلكها مؤخرا كل من سورية وايران.

واستنتج الخبراء ان نجاح المقاتلات الاسرائيلية بالعودة الى قواعدها سالمة يعني فشل الدفاعات السورية الجديدة.

في غضون ذلك كشفت مصادر عسكرية تركية عن أن الجيش عثر على خزانات وقود في محافظتي هطاي وغازي عنتب المتاخمتين للحدود مع سورية واستبعد أن تكون تابعة لطائرات تركية.

ونقلت شبكة "إن تي في" الاخبارية التركية عن هذه المصادر أن التقييمات الأولية للجيش التركي ترجح أن تكون هذه الخزانات تابعة للطائرات الاسرائيلية التي خرقت المجال الجوي لسورية، لأنه لا يمكن أن تكون تابعة للطائرات التركية التي تتحرك في هذه المنطقة وتنتقل بين قاعدة ديار بكر وغازي عنتب وهطاي، وهي مسافة لا تتجاوز 15 دقيقة، وبالتالي لا تحتاج الطائرات الى خزانات وقود، كما أن أرقام الخزانات التي عثر عليها لا تخص الطائرات التركية.

وقالت المصادر إن الجيش التركي لا يزال يجري تحقيقات موسعة حول هذا الموضوع وأن الاحتمال الأرجح الآن أن تكون الطائرات الاسرائيلية تخلصت من هذه الخزانات بعد فرارها من الأراضي السورية بسبب تصدي مضادات الدفاع الجوي السورية لها.

ونقلت الشبكة عن شهود عيان أنهم شاهدوا طائرات حربية تحلق على ارتفاع منخفض دخلت الأراضي التركية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك