اسرائيل تنتقد مؤتمرا للحقوق الفلسطينية ترعاه الامم المتحدة

منشور 01 أيلول / سبتمبر 2007 - 10:58
هاجمت اسرائيل الجمعة مؤتمرا ترعاه الامم المتحدة عن الحقوق الفلسطينية بوصفه "محاولة دعائية خبيثة ضد اسرائيل" وانتقدت الامم المتحدة والبرلمان الاوروبي لدورهما فيه.

وبدأ المؤتمر الذي يستمر يومين وترعاه لجنة ممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه الثابته ويستضيفه البرلمان الاوروبي في بروكسل يوم الخميس في ظل انتقادات بالتحيز من جماعات يهودية.

وقالت بعثة اسرائيل الى الاتحاد الاوروبي في بيان "من المؤسف أن...تقرر لجنة تتبع الامم المتحدة وبالاخص البرلمان الاوروبي أن يشاركا في تنظيم مثل هذا الحدث."

ودعا مركز سايمون فيسنتال المعني بحقوق اليهود الامين العام للامم المتحدة بان جي مون الى مراقبة اللجنة التابعة للمنظمة الدولية بسبب ما وصفه " بالهجوم على اسرائيل".

وقال شيمون سامويلز مدير العلاقات الخارجية بالمركز "الحدث سمح لهم بالترويج لحملتهم التي تدعو الى المقاطعة والعقوبات."

وأضاف "نطلب من بان جي مون أن يراقب هذه اللجنة عن كثب اكثر لانها لجنة تهاجم دولة واحدة وليس لها أي شرعية."

وذكر سامويلز أنه ناشد مسؤولون بالبرلمان الاوروبي دون جدوى ألا يسمحوا بعقد المؤتمر مجادلا بأن برنامجه تهيمن عليه شخصيات منتقدة لاسرائيل بالاضافة لغياب متحدثين يطرحون وجهة النظر الاسرائيلية.

وتأسست اللجنة التابعة للامم المتحدة عام 1975.

ورفض رئيس اللجنة بول باجي من السنغال المزاعم في اليوم الاول من المؤتمر.

وقال في مؤتمر صحفي "لا اعتقد أن هذا مؤتمر معاد لاسرائيل. نناقش الوضع على الارض كما هو وهذا لا يجعل منا معادين لاسرائيل."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك