اسرائيل تنفي تطبيق العقوبات على غزة وحماس تناشد العالم التدخل

منشور 28 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 03:43
اكدت حماس ان العقوبات الاسرائيلية على القطاع يعتبر جريمة حرب وطالبت العالم بالتدخل في الوقت الذي نفت اسرائيل انها فرضت أي نوع من تلك العقوبات وقال دبلوماسيون ان محطة كهرباء غزة استقبلت شحنة وقود

جريمة حرب

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) - الأحد - أن العقوبات التي تنوي إسرائيل فرضها على قطاع غزة ستمثل "جريمة حرب" .. داعية المجتمع الدولي إلى "التحرك لمواجهة هذا التصعيد" .

وقال سامي أبو زهري - الناطق باسم (حماس) - لـ (فرانس برس) : " هذه الخطوة الإسرائيلية بتقليص المواد الأساسية لقطاع غزة تمثل جريمة حرب وانتهاكا صريحا لنصوص ومواد القانون الدولي " .

وأضاف أبو زهري : " على الجميع أن يدرك أنه ليس أمام حماس والشعب الفلسطيني أي خيار إلا الصمود والتمسك بالحقوق والثوابت " ، مؤكدا : " إن كل هذه المراهنات على تركيع الشعب الفلسطيني ستفشل " . وأكد : " إن هذه العقوبات تمثل عقوبات جماعية ضد الشعب الفلسطيني " .

من جهته ، اعتبر طاهر النونو - الناطق باسم حكومة إسماعيل هنية المقالة - : " إن هذا إرهاب منظم على الشعب الفلسطيني واستمرار في العقاب الجماعي الذي يهدف إلى الضغط على كل الفلسطينيين والتمهيد لمؤتمر الخريف " المزمع عقده قبل نهاية العام قرب واشنطن بدعوة من الولايات المتحدة .

وكان موشيه رونين - المتحدث باسم وزير الدفاع الإسرائيلي / إيهود باراك – قد قال السبت : " إن خفض إمدادات قطاع غزة بالوقود سيبدأ اعتبارا من الأحد ، وسنقوم بقطع الكهرباء لفترات اعتبارا من الأيام المقبلة " .

لكن مسئولا إسرائيليا كبيرا أعلن الأحد أن بلاده ستؤخر لبضعة أيام تنفيذ قرارها خفض إمدادات المحروقات إلى قطاع غزة الذي كانت ستبدأ العمل به الأحد .

وأوضح "سيبدأ تنفيذ هذه العقوبات في وقت لاحق من هذا الأسبوع ، حيث يجب أن تتم الموافقة عليها على المستوى الحكومي " .

من جانبها ، قالت ميري إيسين - المتحدثة باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي / إيهود أولمرت - : " يجب أن يتخذ قرار تطبيق العقوبات الاقتصادية على قطاع غزة بشكل مشترك بين رئيس الوزراء ووزيرة الخارجية ووزير الدفاع .. وبموجب قرار الحكومة الأمنية الصادر في 19 أيلول / سبتمبر الذي يعتبر هذه المنطقة كيانا معاديا "

اسرائيل تنفي خفض أمدادات الوقود

والاحد نفت إسرائيل الاحد أنها خفضت إمدادات الوقود الاسرائيلية لقطاع غزة الأمر الذي يتناقض مع تصريح مسؤول فلسطيني الذي تحدث عن خفض كبير في إمدادات الوقود للقطاع الواقع تحت سيطرة حركة حماس.

وقال شهدي ياسين المتحدث باسم مكتب وزارة الدفاع الاسرائيلية المسؤول عن الاتصالات مع السلطة الفلسطينية إنه لم يتلق أي تعليمات من وزير الدفاع ومن ثم لم يحدث أي خفض.

ويذكر ان موشيه رونين، المتحدث باسم وزير الدفاع الاسرائيلي إيهود باراك كان قد قال السبت إن "خفض امدادات قطاع غزة بالوقود سيبدأ اعتبارا من الاحد وسنقوم بقطع الكهرباء لفترات اعتبارا من الأيام المقبلة".

وقال مسؤولون يعملون مع برنامج إمدادات الوقود الذي يموله الاتحاد الاوروبي ان محطة كهرباء غزة تسلمت شحنة كاملة من الوقود يوم الاحد. وقال مسؤول اوروبي كبير مشارك في الاشراف على البرنامج "تسلمت المحطة الكمية الكاملة الخاصة باليوم . تم تسليمها." وكان مسؤول فلسطيني قال في وقت سابق يوم الأحد إن الامدادات المقدمة للمحطة انخفضت بنسبة 12 في المئة. ويمول الاتحاد الاوروبي جميع امدادات الوقود الى محطة كهرباء غزة ويشرف على تسليم كل شحنة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك