اسرائيل: حزب الله يتحصن مجددا بقوة في جنوب لبنان

منشور 04 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:12
ذكرت صحيفة جيروسالم بوست أن وجود حزب الله أصبح أقوى في لبنان مما كان عليه قبل عام، ويبدو أن مواقعه ازدادت قوة في شمال وجنوب الليطاني من خلال نشاطه السياسي والعسكري، وأن حزب الله يقول إنه مستعد للقتال مجددا إذا شنت إسرائيل هجوما.

وأضافت الصحيفة في عددها الخميس أنه عندما نشر 30 ألف جندي من قوات الأمم المتحدة والجيش اللبناني في جنوب لبنان في نهاية الحرب بين إسرائيل وحزب الله العام الماضي، تراجع حضور حزب الله في القرى والمرتفعات المتاخمة للحدود الإسرائيلية وبدا كذلك أن دوره يتقلص أيضا. إلا أنه بعد أكثر من عام يبدو أن حزب الله عاد مجددا ليتحصن بقوة في جنوب البلاد ويبدو في الواقع وكأن مقاتليه لم يغادروا يوما.

وقالت الصحيفة إن أعلام حزب الله ترفرف في كل مكان كعلامة للنصر الذي تحقق على إسرائيل وشاكرة إيران الدولة الراعية للحزب على المساعدة في عمليات إعادة الأعمار التي تلت الحرب.

ووفق تقارير منسوبة للقرويين فإن تجنيد عناصر الشباب في الحزب ينمو بسرعة كما أن شعبيته أصبحت أكثر متانة.

إلا أن الصحيفة ذكرت أن بعض الأمور تغيرت، حيث أن مراكز البريد في القرى القريبة من إسرائيل التي كان حزب الله يسيطر عليها في السابق أصبحت اليوم تحت إمرة الجيش اللبناني، كما أن قوات حفظ السلام الدولية تساعد الجيش على فرض سيطرته والحفاظ على المنطقة المنزوعة السلاح بين نهر الليطاني والحدود من ثلاثة أميال إلى 18 ميلا على نقاط متعددة والتي من المفترض أن تكون خالية من مقاتلي حزب الله.

وتابعت الصحيفة أنه من غير الواضح مدى قدرة حزب الله على زيادة عدد صواريخه الموجهة ضد إسرائيل وأسلحته الأخرى، لكنها قالت إن القرويين على طول مناطق الجنوب وفي أماكن متعددة يشيرون إلى وجود مخازن للأسلحة تعود لحزب الله إلا أن الصحيفة أضافت أنه لم يكن ممكنا التحقق من صحة هذه المعلومات.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك