اسرائيل لن تطلق اسرى قبل رمضان

منشور 09 أيلول / سبتمبر 2007 - 04:43

استبعدت اسرائيل الاحد ان تقوم قبل رمضان باطلاق سراح نحو 100 اسير من اعضاء حركة فتح كانت اعلنت نيتها اطلاقهم في بادرة تهدف الى تعزيز مكانة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وكان من المتوقع أن يعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الذي سيجتمع مع عباس في القدس يوم الاثنين عن هذه البادرة.

وقال مسؤول اسرائيلي طلب عدم ذكر اسمه "الاحتمال ضئيل جدا بأن الامر سينفذ قبل رمضان .. هذه بالفعل قضايا حرجة علينا ان نفكر بشأنها. انه امر سينفذ ولكن ليس كبادرة بمناسبة حلول رمضان."

وكان مسؤولون من الحكومة الاسرائيلية قد قالوا الاسبوع الماضي ان اسرائيل تعتزم الافراج عن 100 سجين قبل رمضان.

وقال المسؤولون ان السجناء وجميعهم من قطاع غزة سيكونون من غير "الملوثة ايديهم بالدماء" ولا تقل المدة المتبقية في عقوبتهم عن عام. وسيتم الافراج عنهم شريطة أن يوقعوا على وثيقة يتعهدون فيها بعدم التورط في اعمال عنف.

وأفرجت اسرائيل عن أكثر من 250 سجينا فلسطينيا أغلبهم من حركة فتح في 20 تموز/يوليو في محاولة لدعم موقف عباس الذي فقدت حركته السيطرة على قطاع غزة في قتال مع حماس دار قبل ثلاثة أشهر.

ويشارك عباس اولمرت في التحضير لمؤتمر للسلام في الشرق الاوسط اقترحته الولايات المتحدة ويتوقع عقده في تشرين الثاني/نوفمبر.

وقضية الاسرى مثيرة بدرجة كبيرة لمشاعر الفلسطينيين الذين يعتبرون الاحد عشر ألف معتقل المحتجزين في السجون الاسرائيلية مقاتلين من اجل التحرر من الاحتلال الاسرائيلي.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك