اسلاميو الاردن: المسجد الاقصى في ”خطر حقيقي”

منشور 26 نيسان / أبريل 2009 - 12:40
حذر حزب جبهة العمل الاسلامي الاردني، الذراع السياسية للاخوان المسلمين وابرز احزاب المعارضة في البلاد الاحد القادة العرب والمسلمين من "خطر حقيقي" يداهم المسجد الاقصى في القدس.

وقال زكي بني ارشيد امين عام الحزب في رسالة بعث بها الى منظمة المؤتمر الاسلامي ومؤتمر بيت المقدس واللجنة الملكية لشؤون القدس نشرت على الموقع الالكتروني للحزب ان "المسجد الاقصى في خطر حقيقي يستدعي من القادة العرب والمسلمين ومن شعوبهم ان يتنبهوا لهذا الخطر المحدق، وان يبذلوا كل غالي ونفيس دفاعا عن مسجدهم ومقدساتهم".

وندد "بتكرار الاعتداءات الممنهجة على المسجد الاقصى المبارك في ظل تولي حكومة صهيونية عنصرية متطرفة لمقاليد الحكم" في اسرائيل.

واتهم بني ارشيد الحكومة الاسرائيلية ب"الحفر تحت اساسات المسجد الاقصى بهدف هدمه وتشجيع المستوطنين على استباحة المسجد ومنشآته، ومنع المصلين من اداء واجبهم الديني او الوصول الى المسجد الاقصى، اضافة الى استيلائها على منازل الفلسطينيين وهدمها بحجج واهية وصولا الى تفريغ المدينة المقدسة من غير اليهود".

واوضح ان "كل هذا يجري تحت سمع وبصر العالم المتمدن، والعالمين العربي والاسلامي بينما يتلهى القادة بالتهاني والتعازي والشجب الخجول ولا يعدون للامر عدته".

وطالب بني ارشيد العالم العربي والاسلامي رسميين وشعبيين بأن "يقفوا امام مسؤولياتهم وان يهبوا لنجدة الاقصى وان يغيثوه من عبث ومكر وكيد الصهاينة وان يفتدوه بالمال والاهل والولد، والا فسيذكر لهم التاريخ تخاذلهم عن نصرة قبلتهم الاولى ومسرى نبيه محمد (ص)".

والمسجد الاقصى هو ثالث الحرمين الشريفين ويشرف على الجدار الغربي (حائط المبكى) آخر بقايا المعبد اليهودي الذي دمره الرومان في العام 70، وهو من اقدس الاماكن لدى اليهود.

وكانت اسرائيل بدأت عام 2007 حفريات قرب باحة المسجد الاقصى في القدس المحتلة قالت انها ترمي لتنفيذ عملية ترميم في حين اعتبرت السلطات الاسلامية الفلسطينية ان هذه الاشغال تهدد اساسات المسجد الاقصى.

وازاء اشتداد ردود الفعل في العالم الاسلامي وبين الفلسطينيين، تم تجميد اعمال دعم ممر باب المغاربة في حين تتواصل حفريات التنقيب الاثرية.

اضافة الى ذلك، تنوي بلدية القدس تدمير عشرات المنازل العربية في حي سلون بالقدس الشرقية حيث تلقى اصحاب 88 منزلا امرا بالتدمير من البلدية الاسرائيلية في المدينة.

وتفيد منظمة بتسيلم المدافعة عن حقوق الانسان ان السلطات الاسرائيلية دمرت اكثر من 400 منزل في القدس الشرقية منذ 2004.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك