اسلاميو الاردن يدعون الى الغاء معاهدة السلام مع اسرائيل

منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 03:38
دعا حزب جبهة العمل الاسلامي الذراع السياسية للاخوان المسلمين في الاردن الثلاثاء الحكومة الى الغاء معاهدة السلام مع اسرائيل التي مر على توقيعها 13 عاما لكونها "قيدت الاردن سياسيا وخربته اقتصاديا".

وقال الحزب في بيان "بات واضحا ان المعاهدة المذلة تقف عائقا في وجه تقدم الاردن سياسيا اذ تعطلت عجلة الاصلاحات السياسية منذ ان وقعت هذه المعاهدة وتراجعت الحريات وحقوق المواطنين الى درجات لم يسبق لها مثيل كما ان الاقتصاد الاردني اخذ هو الاخر بالتقهقر على خلاف الوعود التي سوقت بها المعاهدة".

واضاف البيان "نطالب الحكومة بالغاء هذه المعاهدة بعد ان اوضحت السنوات الثلاث عشرة السالفة على توقيعها أنها لم تعد على الاردن الا بما هو سلبي".

وكان الاردن احد حلفاء الولايات المتحدة الرئيسيين في المنطقة وقع في 26 تشرين اول/اوكتوبر 1994 معاهدة سلام مع اسرائيل عرفت باتفاق وادي عربة وذلك بعد 15 عاما على توقيع مصر معاهدة سلام مع اسرائيل عام 1979.

من جانب آخر دعا حزب جبهة العمل الاسلامي ابرز حزب معارض في الاردن الى مقاطعة مؤتمر الخريف للسلام الذي دعت الولايات المتحدة الى عقده الشهر القادم.

وطالب الحزب "الحكومة الاردنية والحكومات العربية وحكومات الدول الاسلامية بمقاطعة المؤتمر المشبوه المزمع وعدم الانخراط في مؤامرة البيع والتطبيع التي تعنون هذا المسعى الفاشل والاسهام عوضا عن ذلك في مسعى لفك الحصار الظالم عن اهلنا في فلسطين وجمعهم في مشروع وطني فلسطيني واحد ودعمهم لانجاز التحرير".

كما طالب الحزب "الانظمة التي وقعت اتفاقيات تسوية مع العدو المجرم الذي يحاصر ابناءنا في المحتل من ارضنا ويقترف بحقهم ابشع الجرائم بالغاء هذه الاتفاقات المذلة وقطع علاقاتها مع العدو كرد على محاولاته المتكررة في توسيع دائرة التطبيع".

وتنظم الولايات المتحدة مؤتمرا دوليا الشهر المقبل في انابوليس بولاية ميريلاند املا منها في ان يصبح اساسا لمفاوضات حول قيام دولة فلسطينية.

وكان نواب حزب جبهة العمل الاسلامي يشغلون 17 مقعدا من المقاعد ال110 في مجلس النواب المنحل فيما يشارك 22 مرشحا من الحزب في الانتخابات النيابية المقبلة التي تجرى في 20 تشرين ثاني/نوفمبر.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك