اسلاميو المغرب يتهمون الحكومة بشراء الاصوات بعد هزيمتهم بالانتخابات

منشور 08 أيلول / سبتمبر 2007 - 10:02

إتهم أكبر حزب اسلامي في المغرب يوم السبت منافسين لم يحددهم باستغلال الاموال للفوز بمقاعد في الانتخابات البرلمانية وقال ان ذلك منعه من الصعود كأكبر حزب في البرلمان.

وفي أول رد فعل له على النتائج الاولية التي وضعت حزبه في المركز الثاني قال سعد الدين عثماني زعيم حزب العدالة والتنمية لرويترز ان الكثير من المرشحين استخدموا المال وان الحزب وجد نفسه في حملة انتخابية ينافس فيها أموالا بدلا من أحزاب سياسية ولهذا فانه يعتقد أن الحزب هو الفائز بالانتخابات.

وقال وزير الداخلية شكيب بن موسى ان الحكومة ستدرس اي دليل على شراء الاصوات.

واضاف أن الحكومة اتخذت جميع الاجراءات لمنع هذه التجاوزات وحماية عملية الانتخابات من أي تأثير غير مشروع مشيرا الى أن الحكومة على استعداد للنظر في أي شكوى تدعمها أدلة.

وقد أظهرت النتائج الاولية للانتخابات البرلمانية المغربية التي اعلنتها الحكومة ان حزب الاستقلال المحافظ عضو الائتلاف الحاكم المنتهية ولايته فاز بمعظم مقاعد البرلمان.

وقال شكيب بن موسى وزير الداخلية للصحفيين ان حزب الاستقلال حصل على 52 مقعدا منها تلك المخصصة لقائمة نسائية متقدما على حزب العدالة والتنمية الاسلامي المعتدل الذي حصل على 47 مقعدا.

وحصل حزب الحركة الشعبية وحزب التجمع الوطني للاحرار على 43 مقعدا و38 مقعدا على الترتيب بينما حصل حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الشريك الرئيسي لحزب الاستقلال في الائتلاف الحاكم المنتهية ولايته على 36 مقعدا.

وهذه ثاني انتخابات برلمانية في عهد العاهل المغربي الملك محمد السادس (44 عاما) المؤيد للاصلاح الذي اعتلى العرش في عام 1999 محققا شعبية بعد والده الراحل الذي حكم البلاد بقبضة حديدية.

وتنافس في الانتخابات 33 حزبا وعشرات المرشحين المستقلين الذين سعوا للفوز بمقاعد في البرلمان المؤلف من 325 مقعدا.

لكن النظام الانتخابي المعقد يجعل فوز اي جماعة بأغلبية مطلقة امرا شبه مستحيل. وأيا كانت النتيجة فستظل القوة الحقيقية بيد العاهل المغربي الذي يجمع بين مناصب رئيس السلطة التنفيذية وقائد الجيش وأمير المؤمنين.

اظهرت النتائج الاولية نسبة اقبال منخفضة بشكل قياسي بلغت 37 في المئة.

وفي وقت سابق اتهم حزب العدالة والتنمية منافسين لم يسمهم بشراء اصوات. وتعلن النتائج النهائية مساء الاحد.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك