اشتباكات قرب بعقوبة..مقتل ضابط وشرطي بالحلة والكوفة وقطع خط السكك بين بغداد والجنوب

منشور 18 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

قتل عدة عراقيين في اشتباكات بين القوات الاميركية ومقاومين جنوبي بعقوبة، واغتال مجهولون ضابطا في شرطة الحلة فيما قتل شرطي في الكوفة، وتوقفت حركة القطارات بين بغداد ومحافظات الجنوب نتيجة انفجار عبوة تحت جسر جنوب العاصمة العراقية. 

وقال سكان والجيش الأميركي إن القوات الاميركية اشتبكت مع مقاومين جنوبي بلدة بعقوبة الجمعة لليوم الثاني على التوالي من المعارك التي قتل فيها عدد من العراقيين. 

وذكر سكان ان أسرا عراقية بأكملها فرت من ديارها من شدة القتال الذي جرى شمالي العاصمة العراقية بغداد في منطقة يغلب السنيون على سكانها وتتعرض فيها القوات الاميركية لهجمات متكررة من المقاومين. 

وقال الجيش الاميركي إن الاشتباكات الأخيرة تفجرت يوم الخميس حين ردت دورية أميركية على نيران مقاومين هاجموها بقذائف صاروخية وأسلحة خفيفة جنوبي بعقوبة. وقال إن القوات الاميركية قتلت عددا من المهاجمين. 

ولم ترد تقارير عن وقوع خسائر في الأرواح بين الجنود الأميركيين. 

واصيب شرطي عراقي بجروح بليغة الجمعة في انفجار قنبلة لدى مرور دوريته غرب مدينة بعقوبة، شمال شرق بغداد، كما افاد الشرطي نفسه.  

وقال الشرطي عامر مزاحم الذي اصيب بجروح مختلفة في الرقبة والوجه نقل على اثرها الى احد مستشفيات بغداد ان "الانفجار وقع حوالى الساعة 08:30 بالتوقيت المحلي (04:30 تغ) من يوم الخميس عند مرور دوريتنا في حي المفرق وسط بعقوبة".  

واضاف ان الانفجار "ادى الى اصابتي بجروح ونجاة اثنين من رجال الشرطة كانوا معي في نفس السيارة"، موضحا ان "العبوة الناسفة كانت مزروعة على حافة الشارع الرئيسي".  

واشتدت اعمال العنف في العراق مع اقتراب موعد تسلم الحكومة العراقية الجديدة السلطة في الاول من تموز/يوليو.  

وتشهد بعقوبة هجمات متكررة على القوات الاميركية.  

اغتيال ضابط شرطة 

من جهة اخرى، فقد اغتال مجهولون أحد ضباط شرطة مدينة الحلة جنوب العاصمة العراقية بغداد الجمعة.  

وقال مصدر في شرطة المدينة إن مجموعة مسلحة أطلقت الرصاص على كاظم عزمي محمد مدير شرطة ناحية سدة الهندية التابعة لمدينة الحلة موضحا أن عملية الاغتيال وقعت صباح الجمعة بعد خروج الضحية من منزله الكائن في ناحية جرف الصخر شمال المدينة عندما توجه إلى مقر عمله فاردوه قتيلا فيما لاذ المسلحون بالفرار.  

وانفجرت عبوة ناسفة في احد المباني المؤقتة التابعة لمركز شرطة المسيب غرب مدينة الحلة وأسفرت عن جرح اثنين من أفراد الشرطة العراقية بالمنطقة وإلحاق أضرار كبيرة بإحدى المحال التجارية القريبة.  

مقتل شرطي بالكوفة  

وقتل شرطي في مدينة الكوفة شمال النجف الجمعة برصاص مجهولين فيما خطف نجل أحد كبار رجال الشرطة في المدينة.  

وأفادت مصادر الشرطة وشهود عيان بأن مجموعة مسلحة اغتالت الشرطي علي عبد الله أثناء عودته إلى منزله واردوه قتيلا. فيما خطف مسلحون مجهولون أحد أفراد عائلة العقيد علي الجنابي أحد كبار شرطة المدينة في زمن النظام السابق. ولم يعرف بعد مصير الطفل المخطوف (12 عاما).  

انقطاع خط السكك الحديد 

الى ذلك، فقد توقفت حركة القطارات الداخلية والخارجية من وإلى العاصمة بغداد بسبب انفجار عبوة ناسفة تحت الجسر الذي يربط بين منطقتي الاسكندرية والمحمودية جنوب بغداد الذي تعرض الشهر الماضي لعملية تخريب بنفس الطريقة وجرى إصلاحه من قبل وزارة النقل العراقية.  

وقال مصدر مسؤول في الشركة العامة للسكك الحديدية إن الخط الذي يربط محافظات الجنوب بالعاصمة بغداد وهي البصرة والحلة والعمارة والناصرية توقف بسبب هذا الاعتداء الذي تأخر بسببه نقل البضائع والمواد التجارية للمحافظات الجنوبية.  

جرح 3 مدنيين بالموصل 

وفي الموصل قال مسؤول في الشرطة ان ثلاثة مدنيين جرحوا الجمعة في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية تابعة للشرطة في منطقة الغابات في الموصل (400 كلم شمال بغداد).  

وقال المقدم هاشم احمد شهاب من الشرطة العراقية ان "عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور دورية تابعة للشرطة المحلية العراقية في منطقة الغابات وسط الموصل حوالى الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي (05:00 تغ)" من الجمعة.  

واضاف ان "ثلاثة مدنيين كانوا مارين في مكان الحادث جرحوا في الانفجار وتم نقلهم الى مستشفى السلام لتلقي العلاج اللازم".  

واوضح شهاب ان "احد الجرحى حالته حرجة اما الاثنين الاخرين فهم بحالة مستقرة".—(البوابة)—(مصادر متعددة)  


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك