اشتون تتطلع لتحسين الاوضاع الانسانية في غزة

منشور 18 آذار / مارس 2010 - 05:25

تتطلع الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون الخميس التي زارت لساعات غزة لتحسين الاوضاع الانسانية في قطاع غزة في وقت دانت فيه كل "اشكال العنف".

وفور وصولها توجهت اشتون برفقة فيليبو غراندي مفوض وكالة الغوث الدولية (الانروا) ومدير عملياته جون جينج لزيارة مدرسة للاجئين تابعة للانروا في بيت لاهيا شمال القطاع حيث استمعت لشرح من عدد من التلميذات حول اوضاعهن.

ولم تلتق اشتون خلال زيارتها القصيرة اي مسؤول في حركة حماس الاسلامية التي تسيطر منذ منتصف 2007 على قطاع غزة. وقالت اشتون "من المهم ان تؤدي زيارتي الى نتائج مهمة لتحسين الاوضاع وتزويد الناس بما يحتاجونه هنا". وتابعت "هذه زيارة مهمة جدا للتحدث مع الناس هنا من اجل تحسين الاوضاع الاقتصادية وتحسين اوضاع الامن هنا".

واوضحت اشتون انها ستطلع اعضاء اللجنة الرباعية الدولية خلال اجتماع الجمعة في موسكو على صورة "الاوضاع الموجودة هنا (...) اعضاء الرباعية يجتمعون ليقرروا وسيكون مهم ان يستمعوا لي لما حصلت عليه من معلومات".

وقامت اشتون بزيارة تفقدية الى مقر "اطفالنا للصم" ثم التقت ممثلين عن عدد من مؤسسات المجتمع المدني في غزة. وتسلمت اشتون مجموعة من الرسائل من بعض المنظمات الفلسطينية تطالب بدور سياسي اكبر للاتحاد الاوروبي.

وقال حمدي شقورة المسؤول في المركز الفلسطيني لحقوق الانسان "سلمنا السيدة اشتون رسالة مطولة اوضحنا فيها قلقنا من الدور الحالي للاتحاد وطالبنا بدور اكبر وتطبيق القانون الدولي ازاء ما يرتكب من جرائم حرب اسرائيلية ضد المدنيين الفلسطينيين وملاحقة اسرائيل على ما تقترفه".

واشار شقورة الى ان اشتون "وعدت بالتعاطي بايجابية مع المطالب والاراء التي سمعتها منا والتي تؤكد على الدور الاوروبي في فك الحصار".

واعتبر مفوض الانروا فيليبو غراندي زيارة اشتون الى غزة "مهمة". وتابع "من المهم جدا ان ترى ما تاثيرات الحصار على قطاع غزة وهي ستحمل رسالة للعالم الخارجي مما راته لما يحدث في قطاع غزة".

من جانبه شدد عدنان ابو حسنة الناطق باسم الانروا ان "القضية الاساسية الان لدى الانروا هي رفع الحصار عن غزة وادخال مواد البناء لاعادة الاعمار سيما ان 60 الف عائلة تضررت من الحرب الاسرائيلية الاخيرة وملف اعادة الاعمار لم يتحرك بعد".

واضاف ابو ان زيارة المسؤولة الاوروبية ""هامة جدا لتسليط الاضواء على الاوضاع الانسانية المتدهورة في قطاع غزة بسبب الحصار". وزيارة اشتون هي الثانية لمسؤول اوروبي بهذا المستوى حيث كان سلفها خافيير سولانا زار غزة في شباط/فبراير 2009.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك