اشتية: إسرائيل اقتلعت 800 ألف شجرة زيتون في فلسطين

منشور 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 - 12:59
رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية خلال مشاركته في قطاف الزيتون في محافظة سلفيت
رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية خلال مشاركته في قطاف الزيتون في محافظة سلفيت

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية خلال مشاركته في قطاف الزيتون في محافظة سلفيت شمال القدس الأربعاء، إن إسرائيل اقتلعت نحو 800 ألف شجرة زيتون منذ احتلالها للضفة الغربية.

واوضح اشتية ان "إسرائيل اقتلعت منذ عام 1967 إلى يومنا هذا أكثر من مليونين و500 ألف شجرة من أراضي فلسطين، بما يشمل 800 ألف شجرة زيتون".

واكد ان "هذا يدل على أن إسرائيل تريد أن تقتلع، ليس الإنسان فقط من أرضه وبيته، وتريد أن تقتلع الشجر أيضا".

وأكمل رئيس الوزراء الفلسطيني: "الحكومة تضع كل ما تملك وتستطيع، خلف الفلاح الفلسطيني، وخلف صمود أهلنا في سلفيت وفي كل الأراضي الفلسطينية".

وذكر أن محافظة سلفيت "تتعرض لهجمة استيطانية بشعة".

وأشار إلى أن مستوطنة أرئيل، التي يسكنها نحو 25 ألف إسرائيلي، صادرت أكثر من 20 ألف دونم (الدونم الواحد ألف متر مربع) من أراضي سلفيت.

وأردف اشتية: "الحكومة ضاعفت موازنة الزراعة بأكثر من 100%".

وبدأ موسم قطف الزيتون رسميا في فلسطين مطلع أكتوبر/تشرين أول الجاري، ويقدر مركز المعلومات الوطني الفلسطيني (حكومي) عدد أشجار الزيتون في الضفة الغربية وقطاع غزة بنحو 11 مليون شجرة.

سرقة الزيتون

وتواصلت الاربعاء، اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين وعقاراتهم والمحاصيل الزراعية في الضفة، وسرق مستوطنون ثمار زيتون ومعدات زراعية من أراضي قريوت قضاء نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، بأن أهالي قريوت اكتشفوا أثناء وصولهم لأراضيهم القريبة من مستوطنة " شفوت راحيل" باختفاء معداتهم الزراعية التي تستخدم في قطف الزيتون، واعترضوا أحد المستوطنين كان يسرق ثمار الزيتون والمعدات.

وصعد المستوطنون من اعتداءاتهم بحق المزارعين منذ بدء موسم قطف ثمار الزيتون، والمتمثلة بالاعتداء على المزارعين ومنعهم من الوصول إلى أراضيهم وسرقة معداتهم الزراعية، وقطع أشجار الزيتون.

وعلى صعيد التوسع الاستيطاني، جرفت آليات الاحتلال صباح اليوم الأربعاء، 10 دونمات في منطقة خلة النحلة قرب قرية واد رحال قضاء بيت لحم.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية، لـ"وفا" بأن آليات الاحتلال جرفت أراضي تقدر مساحتها بـ 10 دونمات مزروعة بأشتال الزيتون، تعود للمواطن إبراهيم عبيات.

وأشار بريجية إلى أن قوات الاحتلال صعدت من هجماتها مؤخرا في تلك المنطقة، وصعدت أعمال تجريف الأراضي، ومحاولات الاستيلاء على مساحات كبيرة لأغراض استيطانية، وسط تصدي المواطنين لهم، ومنعهم من ذلك.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك