اصابة صحافيين و 12 شخصا بعد صلاة نظمتها فتح في غزة

منشور 31 آب / أغسطس 2007 - 04:44

افادت مصادر طبية فلسطينية ان 12 شخصا هم صحافيان اجنبيان وعشرة فلسطينيين اصيبوا بجروح بعد صلاة الجمعة التي نظمتها حركة فتح في مدينة غزة وفي رفح جنوب قطاع غزة.

وقال المصدر الطبي لوكالة فرانس برس انه "نقل الى مستشفى الشفاء بمدينة غزة مصور صحافي وصحافية فرنسيان ويعملان في قناة التلفزيونية الفرنسية الالمانية (ارتي) بعدما اصيبا بشظايا قنبلة صوت في مدينة غزة".

ووصف المصدر اصابتهما بانها طفيفة حيث غادرا المستشفى بعدما تلقيا العلاج.

واكد مصدر طبي في رفح ان عشرة مواطنين فلسطينيين اصيبوا بجروح "طفيفة" بشظايا قنبلة بعد اداء صلاة الجمعة وسط مدينة رفح.

واوضح ان المصابين غالبيتهم صبية واطفال وجميعهم نقلوا الى مستشفى "ابو يوسف النجار" في رفح للعلاج.

وشارك نحو عشرة الاف فلسطيني في صلاة الجمعة التي دعت اليها حركة فتح في ساحة "الكتيبة" في منطقة الجامعات في حي تل الهوى غرب مدينة غزة كما شارك حوالي خمسة الاف فلسطيني في صلاة مماثلة في رفح في جنوب القطاع.

وبعد الصلاة اطلقت عدة "قنابل صوتية" كما سمع اطلاق النار في الهواء بحسب شهود عيان.

مواضيع ممكن أن تعجبك