اطلاق سراح الموقوفين والاحتجاجات مستمرة في لبنان

منشور 19 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 11:13
اندلعت الاضطرابات الأخيرة بدافع الغضب من ارتفاع تكاليف المعيشة وخطط فرض رسوم جديدة
اندلعت الاضطرابات الأخيرة بدافع الغضب من ارتفاع تكاليف المعيشة وخطط فرض رسوم جديدة

فيما تتواصل الاعتصامات في قلب بيروت، فقد قضت محكمة في لبنان، بإطلاق سراح جميع الموقوفين على يد قوات الأمن أثناء الاحتجاجات في وسط العاصمة بيروت، والتي تخللتها أعمال شغب واشتباكات بين المحتجين والشرطة.

وأوردت قوى الأمن الداخلي اللبنانية، في تغريدة على حسابها في "تويتر"، إن الإجراء يشمل جميع الموقوفين باستثناء شخصين.

وتشهد بيروت ومدن لبنانية كبيرة أخرى، منذ مساء الخميس الماضي، مظاهرات حاشدة احتجاجا على قرار الحكومة فرض ضريبة جديدة على استخدام تطبيقات للتواصل عبر شبكة الإنترنت، من بينها "واتس آب".

وقطع المتظاهرون العديد من الطرق العامة، منها طريق بيروت دمشق، إلى جانب قيامهم بإحراق إطارات السيارات وإلحاق أضرار بعدة بنوك ومؤسسات أخرى.

واستخدمت الشرطة خراطيم المياه والرصاص المطاطي لتفريق المحتجين.

وكانت قوى الأمن الداخلي أفادت، السبت، بأنها أوقفت 70 شخصا خلال قيامهم بأعمال تخريب وإشعال حرائق وسرقة في وسط بيروت، مضيفة أن 52 من عناصر الأمن أصيبوا بجروح خلال هذه الأحداث

وفي وسط العاصمة بيروت، امتزج الغضب بأجواء احتفالية وشارك محتجون من كل الأعمار في المظاهرات ولوحوا بعلم بلادهم، وهم يهتفون بشعارات الثورة أمام متاجر راقية ومصارف تحطمت واجهاتها في أعمال شغب شهدتها المنطقة مساء الجمعة.

واندلعت الاضطرابات الأخيرة بدافع الغضب من ارتفاع تكاليف المعيشة وخطط فرض رسوم جديدة، بعضها على المكالمات الصوتية عبر تطبيق "واتس آب"، وهي خطوة تراجعت عنها السلطات سريعا بعد تفجر أكبر احتجاجات في البلاد منذ عقود.

وكان رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، منح، ليل الجمعة، "شركاءه" في الحكومة مهلة 72 ساعة، "لتقديم جواب واضح... بأن هناك قرارا لدى الجميع للإصلاح ووقف الهدر والفساد".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك