اعادة حسن الترابي الى المعتقل بعد تلقيه العلاج في المستشفى

منشور 16 آب / أغسطس 2004 - 02:00

نقلت السلطات السودانية الدكتور حسن الترابي الأمين العام للمؤتمر الشعبي المعارض من المستشفى الذي كان يعالج فيه الى منزل في ضاحية كافوري يعتبر احد معتقلات جهاز الأمن، وسمحت لأسرته بزيارته عبر آلية تحددها اجهزة الأمن. 

وجاء نقل الترابي بعد رفضه تحديد احد ثلاثة خيارات طرحها عليه اللواء صلاح عبدالله مدير المخابرات.  

ونقلت صحيفة البيان الاماراتية عن مصدر مقرب من الترابي ان الخيارات التي طرحها عبدالله تتلخص في ان يتم نقله من المستشفى الذي يعالج فيه حاليا الى منزله بضاحية المنشية شرقي الخرطوم ليكون تحت الاقامة الجبرية وبحراسة من الأمن، ويمنع من الاتصالات بكل اشكالها ويسمح له فقط بمقابلة افراد أسرته. أو ان ينقل الى احد معتقلات جهاز الأمن مع السماح لاسرته بزيارته في اي وقت وأن تنظم الزيارات من خارج الاسرة عبر الأمن.  

اما الخيار الثالث وفقا للمصدر ان ينقل الى سجن كوبر الذي بقي فيه منذ الاسبوع الاخير من آذار/ مارس حتى النصف الثاني من تموز/ يوليو حيث نقل الى مستشفى الشرطة بعد تدهور صحته لدخوله في اضراب عن الطعام.وأوضح المصدر ان الترابي لم يبد رأيه خلال اللقاء، وان جهاز الأمن منحه 24 ساعة ليقرر موقفه انتهت مساء امس الاحد. وقال المصدر ان الحزب يرفض الخيارات الثلاثة ويطالب بالافراج عن زعيمه او تقديمه للمحاكمة.  

--(البوابة)—(مصادر متعددة) 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك