اعترافات المسؤولة عن تجنيد الانتحاريات في العراق

منشور 03 شباط / فبراير 2009 - 03:35
أعلنت الحكومة العراقية عن القاء القبض على قيادية في تنظيم أنصار السنة وتدعى سميرة أحمد جاسم وتلقب بـ "أم المؤمنين"، وهي مسؤولة عن تجنيد الانتحاريات في العاصمة العراقية بغداد ومحافظة ديالى.

وقدمت المتهمة اعترافا كاملا للمتمهة قد تم عرضه في مؤتمر صحفي. وقد ذكرت في اعترافاتها انها قامت بتجنيد 28 إمرأة انتحارية نفذن عمليات في بغداد وديالى. وقال اللواء قاسم عطا المتحدث باسم عمليات بغداد "اعتقلنا المدعوة سميرة احمد جاسم الملقبة ومهمتها اعداد الانتحاريات في وكر ارهابي". غير انه لم يحدد موقعه. واكد "اعترافها بالمسؤولية عن 28 عملية انتحارية واعداد ثمانين ارهابية". وعرض خلال المؤتمر الصحفي شريط قصير تحدثت خلاله سميرة البالغة من العمر 51 عاما.

وقالت سميرة أحمد جاسم "تعرفت الى شاكر حمود مالك من محافظة ديالى وعرض علي العمل مع انصار السنة وطلب مني مرافقته الى بغداد لشراء معدات للتفجير عن بعد". واضافت قائلة "اول امراة جندتها كانت ام هدى, طلبوا مني نقلها الى البساتين وكلمة السر هي ام المؤمنين ثم عدت لاستلامها وكنت اتحدث اليها دون ان تنطق وبدت كانها تقرأ آيات ثم تركتها تفجر نفسها في مركز شرطة المقدادية على 105 كيلومترا شمال شرق بغداد. ومضت تقول "اما الثانية, فكانت سعدية خلف وهي عانس طاعنة في السن تحدثت اليها حتى اقنعتها ثم تسلمها مني شاكر واخذوها الى البساتين ثم طلبوا مني نقلها الى مرآب للنقل في المقدادية حيث فجرت نفسها". وتابعت "والثالثة كانت آمال وهي معلمة تعاني من مشاكل اجتماعية مع عائلتها وحالتها النفسية تعبة, ترددت اليها واخذتها الى البساتين حيث قامت بتفجير نفسها عند مقر للجان الشعبية، وذلك في اشارة الى قوات "الصحوة".

ومن ناحية أخرى، أصيب ستة أشخاص في انفجار قنبلتين في مدينة بعقوبة عاصمة محافظة ديالى والتي تبعد 65 كيلومترا شمال شرقي العاصمة العراقية بغداد. وذلك حسب ما ذكرت الشرطة العراقية.

كما أصيب أربعة اشخاص بجراح في انفجار قنبلة استهدفت دورية عسكرية أمريكية شرقي الموصل على بعد 390 كيلومترا شمالي بغداد، وذلك وفقا لما ذكرته مصادر أمنية. وفي كركوك أصيب مدنيان بجراح في هجوم بقنبلة استهدف دورية للشرطة في بلدة قرب مدينة كركوك على بعد 250 كيلومترا من بغداد.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك