اعتقال ابو قتادة في بريطانيا تمهيدا لترحيله الى الاردن

منشور 17 نيسان / أبريل 2012 - 03:21
اعتقال ابو قتادة في بريطانيا
اعتقال ابو قتادة في بريطانيا

اعلنت وزارة الداخلية البريطانية ان الاسلامي الاردني ابو قتادة اعتقل الثلاثاء في منزله في لندن تمهيدا لمباشرة اجراءات ترحيله.

وقالت وزارة الداخلية البريطانية في بيان "اعتقلت شرطة الحدود اليوم (الثلاثاء) ابو قتادة وابلغته بعزمنا على المباشرة في اجراءات ترحيله".

ومن المقرر ان تلقي وزيرة الداخلية تيريزا ماي، التي كانت تفاوض مع السلطات الاردنية في الاشهر الاخيرة، بيانا في البرلمان بعد ظهر الثلاثاء بشأن هذا الملف كما اوضحت الوزارة.

وكان اطلاق سراح هذا الاردني البالغ الحادية والخمسين من العمر مع اخضاعه لقيود صارمة، بعد ان جمدت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان ترحيله في كانون الثاني/يناير الماضي، قد اثار جدلا في المملكة المتحدة.

واستنادا الى المحكمة فان الترحيل ينتهك حقوقه في محاكمة عادلة في الاردن حيث يمكن ان يدان بسبب اعترافات تنتزع منه تحت التعذيب.

ويبدو ان الوزيرة البريطانية حصلت على ضمانات من الحكومة الاردنية بان لا توجه اليه اي تهمة استنادا الى دليل ينتزع تحت التعذيب.

وابو قتادة، الذي اعتبر لفترة الزعيم الروحي للقاعدة في اوروبا، امضى قسما كبيرا من السنوات الست الماضية في السجن في بريطانيا من دون ان يوجه اليه اي اتهام.

وانتقد التيار السلفي الجهادي في الاردن الثلاثاء اعتقال الاسلامي الاردني ابو قتادة في لندن تمهيدا لمباشرة اجراءات ترحيله للمملكة التي لم يستبعد ان يتعرض فيها للاعتقال والتعذيب.

وقال عبد شحادة، احد قياديي التيار والمعروف باسم ابو محمد الطحاوي لوكالة فرانس برس "نحن نصحنا بعدم تسلميه الى الاردن، ونصحناه بفعل كل ما بوسعه لتجنب الترحيل".

واضاف ان "الرجل متهم بقضايا ملفقة ليس له علاقة بها من قريب ولا بعيد، ولا استبعد ان يتعرض هنا للاعتقال والتعذيب".

وكانت صحيفة "السبيل" الاسلامية الاردنية اكدت الاسبوع الماضي ان ابو قتادة اجرى اتصالا هاتفيا مع الطحاوي تناول خلاله موضوع الترحيل.

ونقلت الصحيفة عن مصادر اسلامية ان "محادثات سرية جرت بين (عمر محمود) عثمان (ابو قتادة) والسلطات البريطانية، (...) تضمنت موافقته على العودة الى الأردن، شرط ان يحظى بضمانة خطية من العاهل الأردني عبدالله الثاني، تكفل له العيش حياة كريمة".

واكدت عمان ان ابو قتادة سيخضع لمحاكمة منصفة وشفافة في حال رحلته لندن. 

مواضيع ممكن أن تعجبك