اعتقال جندي أميركي على علاقة باقتحام سفارة كوريا الشمالية في مدريد

منشور 20 نيسان / أبريل 2019 - 08:12
اقتحام سفارة كوريا الشمالية بالعاصمة الإسبانية مدريد في فبراير الماضي
اقتحام سفارة كوريا الشمالية بالعاصمة الإسبانية مدريد في فبراير الماضي

اعتقلت السلطات الأمريكية جنديا سابقا بقوات مشاة البحرية كان ضمن مجموعة متهمة باقتحام سفارة كوريا الشمالية بالعاصمة الإسبانية مدريد في فبراير الماضي وسرقة معدات إلكترونية منها.

وقال مسؤول في سلطات إنفاذ القانون ومصدر قريب من المجموعة، إن العسكري السابق، كريستوفر آن، اعتقل ومن المتوقع مثوله أمام محكمة اتحادية في لوس أنجلس في وقت لاحق.

وكان محققون قد صرحوا في وقت سابق من الشهر الجاري أن الأشخاص الذين اقتحموا السفارة، هم أعضاء في جماعة تسعى للإطاحة بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، وقد نهبوا أجهزة كمبيوتر وأقراصا صلبة من السفارة قبل هروبهم إلى الولايات المتحدة حيث سلموا هذه المواد إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI)، وذكرت مصادر أن هذه المواد أعيدت لسفارة بيونغ يانغ.

وقالت محكمة إسبانية في وقت سابق إن مجموعة تضم ما لا يقل عن 10 أشخاص اقتحموا السفارة في فبراير وقاموا بتقييد وضرب بعض الأشخاص واحتجازهم رهائن لساعات قبل هروبهم.

وأوضح القضاء الإسباني أن أحد أفراد المجموعة، مواطن مكسيكي يقيم في الولايات المتحدة، وقد قام يوم 27 فبراير بالاتصال بمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي وأبلغه بمعلومات حول الحادث في السفارة الكورية الشمالية لدى إسبانيا، وقدم للمكتب تسجيلات صوتية ومصورة من الموقع.

كذلك كشفت تقارير إعلامية أن أجهزة الأمن الإسبانية التي حققت في الهجوم على سفارة كوريا الشمالية بمدريد، تشتبه بتورط المخابرات الأمريكية والكورية الجنوبية في هذا الحادث.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك