اعتقال نائب انضم للمقاومة واستبداله بالرياضي احمد راضي في البرلمان

منشور 04 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 07:49
أعلن الجيش الأمريكي استجواب عضو في البرلمان العراقي، بعد أن داهمت قوات خاصة عراقية اجتماعا يشتبه في أنه لتنظيم القاعدة وقالت القائمة السنية انها استبدلت النائب بالرياضي الشهير احمد راضي

وقال متحدث باسم البرلمان العراقي إن النائب ينتمي لجبهة التوافق السنية الرئيسية بالبرلمان.

وقال الجيش الأمريكي ان الرجل محتجز بعد غارة في بلدة الشرقاط السنية، محافظة صلاح الدين يوم 29 سبتمبر ايلول. وقال الجيش "الرجل المحتجز واحد من 275 عضوا في مجلس النواب العراقي".

واضاف "من الناحية الرسمية لا يعتبر (معتقلا) في الوقت الحالي. انه محتجز لاستجوابه بعد ان عثر عليه في اجتماع مشتبه به للقاعدة في العراق اثناء عملية مشتركة لقوات الامن العراقية وقوات التحالف".

وقال الجيش انه لن يفرج عن اسم الرجل. ويعتقد ان هذه هي المرة الاولى التي يعتقل فيها عضو بالبرلمان العراقي من جانب قوات عراقية أو امريكية.

وافق البرلمان العراقي يوم الخميس على السماح للكتلة السنية الرئيسية بان تحل واحدا من ابرز نجوم كرة القدم بالبلاد محل عضو بالبرلمان انضم الى المسلحين.

ووافق النواب على السماح لاحمد راضي وهو اللاعب العراقي الوحيد الذي سجل في نهائيات كأس العالم لكرة القدم محل عبد الناصر الجنابي الذي اعلن في يونيو حزيران هجر العملية السياسية للانضمام الى صفوف المسلحين بالعراق.

وسجل راضي (43 عاما) خلال المباراة التي فازت فيها بلجيكا على العراق 2-1 عندما كان فريقه يلعب بعشرة لاعبين خلال نهائيات كاس العالم 1986 بالمكسيك.

ويحتل لاعبو كرة القدم مكانة بارزة بين العراقيين بعد النجاحات المتكررة التي حققها اللاعبون رغم الصعوبات التي تواجهها البلاد. وفاز منتخب العراق لكرة القدم باول بطولة قارية له هذا الصيف مما ادى الى مشاهد غير مسبوقة من البهجة والاحتفالات في شوارع العراق.

ولعب راضي دورا كبيرا في الحملة الانتخابية للكتلة السنية في الانتخابات التي جرت في ديسمبر كانون الاول 2005 لكنه لم يتمكن من الفوز بمقعد في البرلمان.

نجاة قيادي في صحوة الانبار

الى ذلك قالت قناة "العربية" الإخبارية إن رئيس صحوة عشائر صلاح الدين، معاوية الجبارة، أصيب بجروح خطيرة، في محاولة اغتيال تعرض لها الخميس

وقال مصدر في الشرطة العراقية إن "عبوة ناسفة انفجرت عند مرور موكب جبارة عضو هيئة رئاسة مجلس اسناد صلاح الدين على الطريق العام بالقرب من تقاطع سامراء الفلوجة".

وأضاف أن "جبارة أصيب بجروح خطيرة برأسه نقل على اثرها إلى وحدة طبية عسكرية تابعة للجيش الأمريكي". وأشار إلى أن 5 من حراسه قتلوا بالانفجار.

وتأتي هذه المحاولة، بعد مرور أقل من شهر على تبني تنظيم "القاعدة" اغتيال زعيم رئيس مجلس صحوة العراق الشيخ عبدالستار أبوريشة، بانفجار عبوة ناسفة زرعت في طريق منزله شمال مدينة الرمادي.

وكانت الشرطة العراقية أعلنت الخميس، مقتل مدير ناحية الإسكندرية عباس الخفاجي، جنوبي بغداد، مع أحد مرافقيه، في انفجار عبوة ناسفة مزروعة على جانب

الطريق. كما قتل ضابط برتبة عميد في دائرة الجنسية والسفر في محافظة بابل، على يد مسحلين مجهولين قرب منزله شمال المحافظة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك