اعتقال نائب رئيس مجلس بغداد على خلفية قضية الهاشمي

منشور 19 كانون الثّاني / يناير 2012 - 09:14
نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي
نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي

رجح مسئول عراقي أن يكون اعتقال نائب رئيس مجلس محافظة بغداد جاء استنادا على افادات المتهمين في قضية نائب الرئيس طارق الهاشمي.

 وقال كامل الزيدي رئيس مجلس محافظة بغداد لصحيفة (الصباح) العراقية الحكومية الخميس، "ان المجلس تلقى خلال اجتماعه الاسبوعي أمس نبأ اعتقال نائب رئيس المجلس الدكتور رياض العضاض وتم تشكيل لجنة مختصة لمتابعة أسباب الاعتقال الذي شمل أيضاً أفراد حماية العضاض".

 وأضاف "اطلعنا على المذكرة التي ورد فيها اسم نائب رئيس المجلس وكانت موقعة من القضاة التسعة أنفسهم الذين أصدروا مذكرة القبض ضد نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي وأتوقع أن تكون المذكرة صدرت استنادا الى افادات متهمين آخرين في أثناء التحقيق معهم".

 وتفاقمت الأزمة السياسية في العراق في الآونة الاخيرة على خلفية صدور قرار باعتقال الهاشمي وهو أبرز سياسي سني عربي، بتهم تتعلق بالإرهاب.

 ولجأ الهاشمي إلى المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد في شمال العراق وأنكر التهم الموجهة إليه.

 وأثار هذا القرار أزمة سياسية في العراق حيث اتهمت القائمة العراقية وهي أكبر كتلة في البرلمان رئيس الوزراء نور المالكي باستغلال القانون لإحكام قبضته على الحكم.

 وذكر الزيدي "أن اللجنة ستتولى متابعة قضية الاعتقال (اعتقال نائب رئيس مجلس محافظة بغداد الدكتور رياض العضاض).. وستسعى لاطلاق سراح أفراد حماية المسئول في حال عدم ثبوت علاقتهم بالقضية كون ان اسماءهم لم ترد في المذكرة وتم اعتقالهم من دون اذن قضائي".

 وأوضح أن "المجلس ينأى بنفسه عن التدخل في شئون القضاء كونه جهازا مستقلا وهو صاحب القرار في ادانة العضاض أو تبرئته".

 وكانت قوة خاصة اعتقلت نائب رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض امس بتهمة الإرهاب بعد اعتراض موكبه قبيل وصوله لمقر المجلس في منطقة الصالحية وسط بغداد وقامت باعتقاله وأفراد حمايته.

 وانتخب مجلس محافظة بغداد عام 2009، عقب انتخابات مجالس المحافظات الأخيرة رياض العضاض عن جبهة التوافق العراقية نائبا لرئيس المجلس.

 وتنص المادة أربعة من قانون مكافحة الإرهاب لسنة 2005 على أن من الأعمال التي تعد إرهابية "العمل بالعنف والتهديد على إثارة فتنة طائفية أو حرب أهلية أو اقتتال طائفي وذلك بتسليح المواطنين أو حملهم على تسليح بعضهم لبعض وبالتحريض أو التمويل".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك