اعتقال 200 مسلح في عملية مشتركة للقوات العراقية -الأميركية

منشور 12 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 07:22
أعلن الجيش الاميركي في العراق أن العملية التي تنفذها القوات الأميركية العراقية المشتركة في أربع محافظات شمال البلاد أسفرت عن اعتقال ما لا يقل عن 200 مسلح خلال أسبوع.

وذكر بيان عسكري أميركي أن العملية ساهمت في إلقاء القبض على عدد كبير من مسلحي القاعدة من بينهم ثلاثة مسؤولين في التنظيم بالإضافة إلى الكشف عن مخابئ للأسلحة تحتوي على نحو طن من المتفجرات وعدد كبير من القذائف والقنابل.

وقد نفذت القوات الأميركية والعراقية الأحد عملية ضد تنظيم القاعدة قرب سامراء (شمال بغداد)، حيث أسفرت مواجهات بين هذا التنظيم ومجموعة من المتمردين السنة عن 18 قتيلا على الأقل الجمعة، بحسب مسؤول محلي.

وقال مسؤول أمني محلي رفض كشف هويته إن العملية بدأت صباح الأحد على بعد حوالي 16 كلم جنوب سامراء، حيث وقعت مواجهات عنيفة الجمعة بين مناصرين للقاعدة وعناصر من الجيش الإسلامي في العراق.

ويعتبر الجيش الإسلامي في العراق إحدى أبرز حركات التمرد السني، ويواجه منذ أبريل/ نيسان الماضي الفرع العراقي لتنظيم القاعدة المعروف باسم "دولة العراق الإسلامية".

وقال المسؤول المحلي في الجيش الإسلامي أبو إبراهيم إن المعارك العنيفة بين مناصري الجانبين أسفرت عن 18 قتيلا على الأقل.

وأضاف أبو إبراهيم لمراسل وكالة الصحافة الفرنسية أنه تم أسر 16 مقاتلا من القاعدة.

وأكد عبدالله حسين جبارة مساعد حاكم محافظة صلاح الدين التي تتبع لها سامراء وقوع هذه المواجهات، لكنه لم يُدلِ بحصيلة.

من ناحية أخرى، قال الميجور جنرال مارك لينش، قائدُ القوات الأميركية جنوب العاصمة العراقية إنه لم يعد للقاعدة أي وجود في مناطق جنوب بغداد، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أنّ الأسلحة الإيرانية ما تزال تشكل مصدر توتر وقلق.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك