اقالة 3 الاف عسكري و32 دبلوماسيا تركيا رفضوا العودة

منشور 12 آب / أغسطس 2016 - 05:20
مجموع من تم استدعاؤهم وصل 208 دبلوماسيين
مجموع من تم استدعاؤهم وصل 208 دبلوماسيين

قال وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو الجمعة إن 32 دبلوماسيا تركيا استدعتهم أنقرة بعد المحاولة الانقلابية الفاشلة في الـ 15 من الشهر الماضي لم يعودوا إلى البلاد.

وأوضح أوغلو في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف أن عددا من الدبلوماسيين اختاروا اللجوء إلى بلدان أخرى غير التي كانوا معتمدين بها بعد أن أرسلت الحكومة أزيد من 200 استدعاء للدبلوماسيين في الخارج.

وأكد الوزير التركي أن مجموع من تم استدعاؤهم وصل 208 دبلوماسيين تم التأكد من أن اثنين منهم لجأوا إلى الولايات المتحدة انطلاقا من بنغلادش حيث كان مقر عملهما.

من جهة أخرى، قال أوغلو إن بلاده "لا علم" لها بالمعلومات التي أفادت بلجوء دبلوماسيين إلى روسيا، مضيفا أن الحكومة سوف تتحقق من تلك المعلومات.

في الاثناء كشف وزير الدفاع التركي فيكري إيشيق، الجمعة 12 أغسطس/آب، عن أن سلطات بلاده أقالت أكثر من 3 آلاف عسكري من القوات المسلحة بعد محاولة الانقلاب الفاشلة.

ففي حديث مع قناة "Haber Turk" أوضح الوزير التركي :"أقيل من القوات المسلحة التركية 3 آلاف و185 عسكريا، من بينهم 151 جنرالا وأميرالا. وإن هذه المعطيات قد تتغير، والإجراءات القضائية بحق المحتجزين مستمرة".

وأضاف إيشيق أن 162 عسكريا، بينهم 133 جنرالا واثنين من الملحقين العسكريين، يعدون من المطلوبين الفارين عن وجه العدالة.

أسفرت محاولة الانقلاب الفاشلة، التي شهدتها تركيا ليلة 15 على 16 يوليو/تموز الماضي، عن اعتقال أكثر من 35 ألف شخص، بمن فيهم عسكريون ورجال شرطة وقضاة ونواب عامون، وتعرض الجيش التركي لعملية تطهير غير مسبوقة وإعادة تشكيله، كما تمت إقالة نحو 45 ألف موظف إداري.

مواضيع ممكن أن تعجبك