اكثر من ستين الف سجين ومعتقل في العراق

منشور 13 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2007 - 03:45
اعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الثلاثاء في عمان عن وجود اكثر من ستين الف سجين ومعتقل في سجون ومعتقلات القوات المتعددة الجنسية العراقية وتلك التابعة للحكومة العراقية.

وقال كارل ماتلي رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في العراق في مؤتمر صحافي في العاصمة الاردنية بمناسبة انتهاء مهمته في العراق التي دامت عامين ونصف "يتجاوز اليوم عدد المحرومين من الحرية الستين الف شخص محتجزين في اماكن عدة في العراق وغالبا في ظروف صعبة وتستطيع اللجنة الدولية للصليب الاحمر زيارة عدد منهم".

واضاف ان "اللجنة الدولية للصليب الاحمر تستطيع زيارة الاسرى والمحتجزين لدى القوات المتعددة الجنسيات في اماكن الاحتجاز الدائمة وتسعى لزيارة اماكن الاحتجاز المؤقت".

واوضح ان "مذكرة تفاهم وقعت عام 1991 مع مسعود بارزاني وجلال طالباني تسمح لنا بزيارة كل سجون شمال العراق الدائمة والمؤقتة".

وتابع ماتلي "اما بالنسبة لزيارة السجون التابعة للسلطات العراقية فقد عبرت هذه السلطات عن دعمها وتتمنى اللجنة الدولية للصليب الاحمر توقيع اتفاق يسمح لها بزيارة كل اماكن الاحتجاز التابعة لها".

واوضح ان "الخطوة الاولى كانت سماح وزارة العدل (العراقية) للجنة الدولية للصليب الاحمر بزيارة سجن فور سوزه في السليمانية (375 كلم شمال شرق بغداد) حيث زرنا مؤخرا حوالي 1700 سجين".

واكد ان "اللجنة الدولية تنوي زيارة سجون اخرى حينما تسمح الظروف الامنية" بذلك.

وتابع ماتلي ان "وفدا من اللجنة الدولية للصليب الاحمر التقى الاسبوع الماضي رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ووزير الخارجية هوشيار زيباري اللذين اوضحا انهما يدعمان عمل المنظمة وانشطتها في العراق ومن ضمنها ما يتعلق بالسجون".

وقال "نحن على الرغم من اننا نعمل في العراق منذ 26 عاما لم نوقع اتفاقية حول زيارة السجون" مشيرا الى ان "البيروقراطية والمحامين وبنود الاتفاق وتغييرها كل هذا يجعل الامر يأخذ وقتا طويلا".

واشار ماتلي الى ان "اللجنة سبق وان اعلنت موقفها من انه لايجوز بقاء السجناء في السجن الاحترازي بدون توجيه تهمة لهم".

وحول ما اذا كان هناك معتقلون اجانب في هذه السجون قال ماتلي "نعم لدينا احصائيات عن سجناء اجانب" لكنه رفض تحديد عددهم. وقال ان "هذه معلومات تبقى خاصة بالمنظمة".

وكانت وزيرة حقوق الانسان في العراق وجدان ميخائيل قالت في 26 كانون الثاني/يناير الماضي ان "اخر احصاء لدينا يعود الى كانون الاول/ديسمبر 2006 ويؤكد وجود 28 الف معتقل في السجون التابعة لوزارتي الدفاع والداخلية وسجون قوات التحالف".

ودان ممثل الامم المتحدة لدى حقوق الانسان في جنيف جياني ماغازيني في نيسان/ابريل 2006 توقيف السلطات العراقية الاف الاشخاص بصورة غير قانونية.

مواضيع ممكن أن تعجبك