"الأحباب": نتعرض لمؤامرة غربية.. وتم تضليل السعودية

منشور 13 كانون الأوّل / ديسمبر 2021 - 09:21
السعودية تصنف جماعة الأحباب إرهابية
السعودية تصنف جماعة الأحباب إرهابية

أعرب قادة ومناصرون لجماعة التبليغ والدعوة "الأحباب" عن غضبهم، من قرار السعودية بوصف الجماعة إرهابية، معتبرين أن قرار الرياض بحق الجماعة "مؤامرة غربية". 

وقال المتحدث باسم "الأحباب" سمرالدين قاسمي  أنه تم تضليل السعودية، مؤكدا أن الجماعة ضد الإرهاب بكل أشكاله، وبأنه حتى اللحظة لم يتورط أي أحد من "الجماعة" بأي نشاط إرهابي

وحذر كل من وزير الشؤون الإسلامية السعودية، عبد اللطيف آل الشيخ، والمفتي العام للمملكة، عبد العزيز آل الشيخ، من الانخراط في صفوف "الأحباب" باعتبارها جماعة منحرفة عن الدين الإسلامي.

مؤامرة غربية

وبحسب تقرير لصحيفة "Times of india"، وصف أتباع الجماعة والمتعاطفين معها، القرار السعودي بأنه "مؤامرة غربية مؤثرة لتشويه سمعة جماعة ذات بصمة عالمية في التصوف، وشل انتماء الرياض للأمة الإسلامية"، وفق تعبيرهم.

ودافع المتحدث باسم جماعة التبليغ سمرالدين قاسمي عن أعضائها، باعتبارهم "أصوليين أصلحوا المسلمين المنحرفين، ووقفوا كالحصن أمام الإرهاب العالمي".

وقال قاسمي: "لا علاقة لنا بالإرهاب. نحن ندين ونتبرأ من الإرهاب ونقف ضده. ولا نسمح لأعضائنا بالحديث ضد أي ديانة أو مجتمع أو دولة ونركز على أركان الإسلام الخمسة".

وأضاف: "لم يتورط أحد رجالنا أبدا في نشاط إرهابي. لقد تم تضليل الحكومة السعودية".

مؤسس "الأحباب"

و"الأحباب" جماعة إسلامية أسسها الهندي محمد إلياس الكاندهلوي، في عشرينات القرن الماضي وكان أميرها حتى وفاته عام 1944. تتخذ من المنطقة المعروفة باسم نظام الدين، نسبة لزاوية الشيخ الصوفي الشهير نظام الدين أوليا، في دلهي، مقرا لها.

وفي وقت سابق، قال وزير الشؤون الإسلامية السعودية، عبد اللطيف آل الشيخ، إنه على خطباء الجوامع والمساجد التحذير من هذه الجماعة، وإيضاح "انحرافها وخطرها وأنها بوابة من بوابات الإرهاب". 

كما أشار المفتي العام للسعودية، عبد العزيز آل الشيخ، في بيان نشرته الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، إلى أن جماعة التبليغ والدعوة "توشك أن تكون مرجعيتها وثنية"، مؤكدا حرمة المشاركة معهم حتى يلتزموا بـ"الكتاب والسنة"، حسب تعبيره.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك