الأردن.. اعتقال شخصين طالبا بإطلاق قاتل حتر

منشور 27 أيلول / سبتمبر 2016 - 05:30
رصد عدد من المنشورات قام ناشروها بمخالفة القوانين
رصد عدد من المنشورات قام ناشروها بمخالفة القوانين

أعلن الأمن العام الأردني، الثلاثاء، توقيف شخصين على خلفية "استخدامها مواقع التواصل الاجتماعي لبث الفتن"، بعد أن أنشأ أحدهما صفحة تطالب بالإفراج عن المتهم باغتيال الكاتب ناهض حتر الأحد الماضي.
وذكرت مديرية الأمن العام أنه تم القبض على أحد أقرباء المتهم باغتيال حتر، وهو من أنشأ تلك الصفحة على مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى شخص آخر "ثبت أنه قام بإرسال تهديدات والسعي لإثارة الفتن من خلال أحد مواقع التواصل الاجتماعي"، على خلفية جريمة قتل الكاتب.

حذرت السلطات الاردنية الثلاثاء 27 سبتمبر /أيلول من أنها ستقوم بملاحقة واعتقال كل من يقوم باثارة الفتن والنعرات عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية.

وأكدت المديرية أنه خلال الأيام الماضية، قامت الكوادر الفنية والتقنية في الإدارات الجنائية المختلفة "برصد عدد من المنشورات والفيديوهات عبر مختلف الوسائل الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، قام ناشروها بمخالفة القوانين وإثارة النعرات الطائفية والحض على العنف".

وأشارت إلى أنها "تمكنت من إلقاء القبض على عدد منهم وإحالتهم للجهات المختصة"، وذلك بعد يومين على إقدام متشدد على قتل حتر أمام قصر العدل عندما كان يهم بدخول البوابة الرئيسية لحضور جلسة محاكمته إثر نشره رسما كاريكاتوريا على صفحته على فيسبوك اعتبر انه "يمس الذات الالهية".

وعقب اغتيال حتر الذي تلقى تهديدات بالقتل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وطالب بتوفير الحماية له، انتشرت على هذه المنصات دعوات تطالب للإفراج عن قاتل حتر، شاركها المئات من المتشددين الذين نشروا تعليقات تحرض على الكراهية وتثير الفتن.

بدوره، أكد وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، محمد المومني: "إن الحكومة وبمختلف أجهزتها المعنية لن تتساهل مع مروجي خطاب الفتنة والكراهية أو مع ممارسي عملية التجييش وتأجيج المشاعر ضد الغير سواء أكان ذلك عبر وسائل الإعلام التقليدية أو من خلال التواصل الاجتماعي التي باتت مناخا خصبا للخطاب البغيض".

وحذر المومني، في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الأردنية (بترا) من أنه ستتم "ملاحقة وإنزال العقوبة بحق مرتكبيها".

من جانبه، أكد وزير العدل الأردني، بسام التلهوني أنه "سيقوم بتحريك دعوى الحق العام ضد كل من يسيء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي للتحريض وبث خطاب الكراهية بالمجتمع، وتحويلهم إلى المحاكم المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحقهم".

ورأى التلهوني، في تصريحات أوردتها بترا، أن "بعض أفعال التحريض وبث الكراهية ترقى إلى جريمة التحريض على الإرهاب".

وتاتي هذه التحذيرات بعد يومين من اغتيال الكاتب الصحافي ناهض حتر، أمام قصر العدل وسط عمان عندما كان يهم بدخول البوابة الرئيسية لحضور جلسة محاكمته إثر مشاركته رسما كاريكاتوريا على صفحته في فيسبوك اعتبر انه "يمس الذات الإلهية".

وكانت السلطات الأردنية قررت حظر نشر الأخبار المتعلقة بالتحقيق في اغتيال حتر.

وكان حتر تلقى تهديدات بالقتل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وطالب بتوفير الحماية له، بحسب عائلته.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك