الأردن: حتر يسلم نفسه للقضاء بعد نشره كاريكاتيرا مسيئا للذات الإلهية

منشور 13 آب / أغسطس 2016 - 01:19
الكاتب الأردني اليساري ناهض حتر
الكاتب الأردني اليساري ناهض حتر

أقدم الكاتب الأردني اليساري ناهض حتر على تسليم نفسه  السبت إلى الجهات القضائية ، إثر قرار الجلب الصادر بحقه من الجهات الأمنية بهدف التحقيق معه بعد نشره كاريكاتير عبر وسائل التواصل الاجتماعي اعتبر مسيئا للذات الإلهية وكان تحت عنوان “رب الدواعش”.

وكان حتر قد أعلن أنه يرفض المثول أمام أي جهة حكومية سوى القضاء الأردني، إضافة إلى أنه لن يستجيب لقرار الجلب الذي صدر بحقه من قبل محافظ العاصمة، مؤكدا في الوقت ذاته اعتزازه بالقضاء وأجهزته.

حتر: الإخوان وراء الهجمة ضدي

وكان حتر اعتبر في وقت سابق أن “الهجمة التي تشن عليه في مواقع التواصل الاجتماعي  بعد نشره الكاريكاتير، سببها جماعة الإخوان المسلمين التي وصفها بالإرهابية”.

واعتبر حتر المؤيد للرئيس السوري بشار الأسد في معرض الدفاع عن نفسه أن “الجماعة تحمل الفكر نفسه لجبهة النصرة وتنظيم داعش”، في الوقت الذي رأى فيه أن “الرسم الكاريكاتيري لا يشير إلى أي إهانة للذات الإلهية” على حد قوله.

عقوبة حتر في حال ثبتت عليه التهمة

من جانبه، قال مستشار قانوني إن “الرسومات التي نشرها حتر يمكن اعتبارها رسوما مسيئة ومن الممكن أن لا تصنف ضمن حرية الرأي والتعبير وأن تصنف كخطاب كراهية، إلا أنه شدد على أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته، وأن لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص قانوني”، مطالبا في الوقت ذاته “بتقديم حتر إلى القضاء ومنحه محاكمة عادلة”.

ورجح المستشار القانوني الذي فضل عدم ذكر اسمه أن يكون حتر انتهك المادة 150 من قانون العقوبات الأردني التي تنص على أن ” كل كتابة وكل خطاب أو عمل يقصد منه أو ينتج عنه إثارة النعرات المذهبية أو العنصرية أو الحض على النزاع بين الطوائف ومختلف عناصر الأمة يعاقب عليه بالحبس مدة ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وبغرامة لا تزيد على خمسين ديناراً”.

وأفاد المستشار بأنه “من الممكن أن يعتبر حتر منتهكا أيضًا للفقرة الأولى من المادة 278 مم القانون ذاته، التي تنص على أن يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ثلاثة أشهر أو بغرامة لا تزيد على عشرين ديناراً كل من نشر شيئا مطبوعًا أو مخطوطًا أو صورة أو رسمًا أو رمزاً من شأنه أن يؤدي إلى إهانة الشعور الديني لأشخاص آخرين أو إلى إهانة معتقدهم الديني”.

مصدر أمني: حتر فار من وجه العدالة

إلى ذلك، كان مصدر أمني صرح في وسائل إعلام محلية صباح السبت أن الأجهزة الأمنية تواصل البحث عن الناشط والكاتب اليساري ناهض حتر، منوها إلى أنه ما زال متواريا عن الأنظار، وفارا من وجه العدالة.

وأفاد المصدر أنه في حال ثبت أن حتر هو من قام بمشاركة الكاريكاتير على صفحته، فسيتم تحويله للقضاء لاتخاذ الإجراء القانوني بحقه.

حملة فيسبوكية ضد حتر

في حين شن ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة لمحاسبة حتر على ما نشره من كاركاتير اعتبر مسيئا للذات الإلهية.

وتحت عنوان “ساعدوا الأمن في الوصول إلى حتر الهارب”، دعا الناشطون كل من لديه معلومة حول مكان حتر، الإدلاء بها إلى الجهات الأمنية لمساعدها في الوصول إليه وتقديمه للقضاء ومحاسبته.

من ناحيته، توعد المحامي محمد زياد أبو غنيمة برفع قضية على حتر، حيث كتب على صفحته  “صباح الأحد سأتقدم ببلاغ رسمي ضد المدعو ناهض حتر لإثارته النعرات الدينية والنيل من الوحدة الوطنية وتعكير صفو العلاقات بين أبناء الوطن خلافا للمادة 150 عقوبات”.

وأضاف المحامي أبو غنيمة “سأعمل على نشر لائحة البلاغ لمن يرغب بتقديم بلاغ ضده كل في مكان سكنه”.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك