الأردن يفرض ضريبة على مشاهير وسائل التواصل

منشور 04 آب / أغسطس 2022 - 01:58
السوشال ميديا
فرض ضريبة مبيعات على الشركات العالمية التقنية وخدماتها الإعلانية في الأردن

دعت دائرة ضريبة الدخل والمبيعات في الأردن، مشاهير وسائل التواصل والأشخاص الذين يحققون ايرادات مالية خاضعة لقانون الضريبة من نشاطاتهم، لتوفيق أوضاعهم القانونية، مشيرة إلى أنها خصصت فريقا لمساعدتهم في ذلك.

وقال وزير الاقتصاد الرقمي والريادة أحمد الهناندة اليوم الخميس، إن الحكومة تدرس وتعمل على فرض ضريبة مبيعات على الشركات العالمية التقنية وخدماتها الإعلانية في المملكة، وإن هناك جهودا تُبذل بالتعاون مع حكومات المنطقة للوصول إلى مثل هذا القرار الذي من شأنه أن يوفر عدالة في الضريبة المفروضة على خدمات الإعلان بين الشركات والمزودين المحليين والشركات العالمية.

وأكد الهناندة في تصريحات صحافية خاصة لـ”الغد”، أن هناك جهودا تبذل على المستوى الحكومي تطلب من الشركات العالمية من أمثال “فيسبوك، وإنستغرام وتويتر وغيرها” للتسجيل في ضريبة المبيعات الأردنية وتحصيلها عن كل فاتورة للأردن.

وزير الاقتصاد الرقمي والريادة أحمد الهناندة

وأشارت "ضريبة الدخل" في بيان لها إلى أن مجموعة من هؤلاء النشطاء قاموا بمراجعة الدائرة وتوفيق أوضاعهم قانونيا، وتقديم الاقرارات الضريبية ودفع ما يترتب عليهم من ضرائب.

النشطاء والمشاهيروالمؤثرين واليوتيوبرز

ودعت الدائرة النشطاء والمشاهيروالمؤثرين واليوتيوبرز وناشري محتوى البث المباشر وفيديوهات الألعاب ونشطاء الترويج والخدمات الإعلانية، أو أي أشخاص يحققون دخلا من نشاطهم وظهورهم على مواقع التواصل المختلفة بجميع أنواعها، إلى ضرورة المبادرة طوعيا لمراجعة الدائرة والإعلان عن دخولهم من هذا النشاط، تجنبا لتعرضهم للغرامات وللاجراءات القانونية التي يتم اتخاذها بحق المتخلفين عن التسجيل طوعيا.

يذكر أن المادة 3 من قانون ضريبة الدخل في الأردن رقم 34 لسنة 2014، تنص على خضوع أي دخل يتأتى في المملكة لأي شخص او يجنيه منها للضريبة بغض النظر عن مكان الوفاء.

وبين الهناندة لـ”الغد”، أن الإجراء المعلن من دائرة ضريبة الدخل والمبيعات يأتي في إطار جهود الدائرة لمتابعة الإيرادات الخاضعة لضريبة المبيعات والدخل الخاضع لضريبة الدخل وفق الأنظمة والتعليمات والقوانين النافذة ومنها الإيراد أو الدخل المتحقق للعاملين في مجال الإعلام أو الإعلان سواء شركات أو بشكل فردي عند وصولهم لحدود الدخل الخاضع لضريبة المبيعات أو الدخل.

ضريبة المبيعات للإعلانات

وفيما يخص إمكانية فرض ضريبة المبيعات للإعلانات على المنصات العالمية والإقليمية، قال الهناندة: “يتم تحصيل الضرائب على جزء منها سواء من خلال ضريبة غير المقيم أو ضريبة المبيعات للإعلانات من خلال شركات الإعلان أو وكلاء الإعلان ولا يتم التحصيل عند الدفع المباشر من خلال بطاقات الدفع الخاصة، والموضوع قيد البحث من سنوات وعلى مستوى المنطقة وليس هناك قرار نهائي لغاية اللحظة”.

وأكد وزير الاقتصاد الرقمي أن “هناك جهودا من قبل المعنيين في الحكومة الأردنية لإيجاد الحلول التي تسمح للمنصات العالمية بالتسجيل لتقديم خدمات الإعلان في الأردن، وعليه تخضع للتعليمات والأنظمة الضريبية تحقيقا للعدالة مع مقدمي الخدمة من شركات ومنصات محلية تقوم بإخضاع إيراداتها للضريبة العامة على المبيعات”.

مواضيع ممكن أن تعجبك