الأمم المتحدة: 14 ألف معتقل في إيران على خلفية الإحتجاجات

منشور 24 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2022 - 10:44
تشهد عشرات المدن والبلدات في مختلف أنحاء إيران، احتجاجات ومظاهرات
تشهد عشرات المدن والبلدات في مختلف أنحاء إيران، احتجاجات ومظاهرات

قال المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة فولكر تورك، اليوم الخميس، إن إيران اعتقلت حوالي 14 ألف شخص، خلال الإحتجاجات التي شهدتها اليلاد مؤخرا.

وطالب تورك، خلال اجتماع عاجل لمجلس حقوق الإنسان في "جنيف"، طهران بوقف استخدام القوة ضد المتظاهرين، معبرا عن صدمته من عدد المعتقلين، الذين بينهم أطفال على حد زعمه.

وقال تورك: "إن الأساليب القديمة وعقلية الحصانة لدى من يمارسون السلطة ببساطة لا تنجح. في الواقع، هي فقط تجعل الوضع أسوأ".

وأضاف تورك، إن المجتمع الإيراني يطالب بالتغيير، وهو يظهر شجاعة كبيرة جدا، إزاء ذلك.

وأشار تورك، إلى أنه وفقا لمصادر موثوقة، فإن عدد قتلى الإحتجاجات بلغ 300 شخص، بينهم 40 طفلا، لافتا إلى أن هذا الأمر غير مقبول.

واتهم تورك، الاجهزة الأمنية في إيران، باستخدام الذخيرة الحية، والخرطوش، ومسيلات الدموع، والهراوات، ضد المتظاهرين، مطالبا الحكومة والموجودين في السلط بالإصغاء لصوت المحتجين.

من جابنها اعتبرت إيران، أن الدول الغربية تفتقر إلى "الصدقية الأخلاقية"، منتقدة دعوة تلك الدول لإجتماع عاجل لمجلس حقوق الإنسان، لمناقشة الإحتجاجات التي تشهدها البلاد.

وقالت معاونة نائبة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة خديجة كريمي أمام المجلس، إنّ الولايات المتحدة والدول الأوروبية التي دفعت لعقد اجتماع الخميس "تفتقر إلى الصدقية الأخلاقية لوعظ الآخرين بشأن حقوق الإنسان وطلب جلسة خاصة بشأن إيران".

وتشهد عشرات المدن والبلدات في مختلف أنحاء إيران، احتجاجات ومظاهرات، عقب وفاة همسا أميني، بعد احتجازها داخل مركز أمني، على يد شرطة الاخلاق.

وسقط مئات القتلى من المتظاهرين وعناصر الأمن، في أسوأ موجة للإحتجاجات في إيران، منذ عام 2019.

مواضيع ممكن أن تعجبك