"الإخوان المسلمون" تنهي مهام الأمين العام

منشور 17 أيلول / سبتمبر 2020 - 12:14
 إبراهيم منير نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين المصرية
إبراهيم منير نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين المصرية

أنهى نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين المصرية، إبراهيم منير، مهام الأمين العام لمكتب الإرشاد، محمود حسين، وقرر تشكيل لجنة جديدة لإدارة الجماعة خلال الفترة المقبلة، وقد تم اعتماد هذه القرارات من قبل اللجنة الإدارية التي تم تشكيلها مؤخرا، حيث عقدت اجتماعين يومي الثلاثاء والأربعاء.

جاء ذلك في رسالة داخلية تم توزيعها على عموم صف جماعة الإخوان المسلمين، اطلعت "عربي21" على نسخة منها.

وكانت مصادر متطابقة داخل الجماعة قد كشفت، الثلاثاء، لـ"عربي21"، أن "القرارات الأخيرة التي اتخذها نائب المرشد العام، إبراهيم منير، والذي أصبح حاليا المسؤول الأول عن الجماعة في الداخل والخارج، باتت نافذة ولا رجعة فيها، وأنه سيصدر بيانا رسميا واضحا في هذا الصدد الأربعاء".

وأكد البيان الجديد الذي أصدره "منير"، أن "المستجدات الحالية فرضت على الجماعة إلغاء الأمانة العامة للجماعة ومنصب الأمين العام".

وأشار البيان إلى "استبدال الأمانة العامة بتشكيل لجنة معاونة جديدة، برئاسته (منير) وعضوية عدد من قيادات الجماعة".

وشدّد البيان على أن "محمود حسين بعد إلغاء مسمى الأمين العام هو أحد أعضاء اللجنة المعاونة الجديدة بصفته عضوا منتخبا في مكتب إرشاد الجماعة".

ونوّه البيان إلى أن "أولويات المرحلة الحالية هي تمتين صف الجماعة، ولم شملها، وتطوير الأداء، والاستفادة من الكفاءات، خاصة قطاع الشباب".

وأهاب نائب المرشد العام للإخوان بأبناء الجماعة ألا يلتفتوا إلى "الشائعات والأخبار المكذوبة، وأن يساهموا في تحقيق أهداف المرحلة الراهنة كل في موقعه".

إلى ذلك، أوضحت مصادر متطابقة داخل جماعة الإخوان أنه بحسب البيان الذي أصدره يوم الإثنين الماضي نائب المرشد العام إبراهيم منير، لم يعد هناك مَن يمارس العمل من أعضاء مكتب الإرشاد الأخير للجماعة داخل مصر في الوقت الحالي.

وأكدت أن "منصب (الأمين العام للجماعة) كان قد تم إلغاؤه حينما جرى آخر تعديل للائحة الداخلية في أيار/ مايو 2009، حيث خلت المواد 6 و7 المنظمة لمهام مكتب الإرشاد من أي ذكر لهذا المنصب الذي كان يعرف تاريخيا باسم (السكرتير العام للجماعة)، وبعدها تم تكليف الدكتور محمود حسين بشغل منصب (أمين عام مكتب الإرشاد) وليس الجماعة، وهو منصب يختلف تماما عن منصب الأمين العام للجماعة، حيث يتم اختياره من أعضاء مكتب الإرشاد داخل مصر، ومهمته متابعة تنفيذ قرارات مكتب الإرشاد الذي لم يعد له وجود عملي، كما ورد في البيان المُشار إليه".

وذكرت المصادر المتطابقة، في تصريحات خاصة لـ"عربي21"، أن "الدكتور محمود حسين قام مشكورا بشكل تطوعي بأداء ما فرضته عليه الظروف في الفترة السابقة، برغم هذا الالتباس بين مسمى المنصبين".

وأشادت المصادر بـ"حسين"، قائلة إنه "سعى جاهدا لأداء ما يمكنه فعله في ظل تلك المرحلة الأصعب في تاريخ الوطن والجماعة، وأنه تحمل الكثير في سبيل ذلك، ونثق أنه لن يدخر جهدا في أداء مهامه الجديدة كما عهدناه دائما".

وتابعت: "مَن كان يدير الأمور في الإخوان خلال المرحلة الماضية هي رابطة الإخوان المسلمين المصريين في الخارج، إلا أنه بعد صدور هذه القرارات ستقوم اللجنة الإدارية الجديدة التي تم تشكيها بإدارة كافة الأمور في الجماعة، بدلا من الرابطة التي ستصبح جزءا من اللجنة".

وأكدت المصادر أن ما وصفتها بـ"الثنائية التي كانت موجودة سابقا في قيادة الجماعة، التي تمثلت في (إبراهيم منير) و(محمود حسين)، لم تعد موجودة بعد إقرار تلك القرارات واعتمادها بالشكل الأخير، حيث باتت اليوم للجماعة قيادة واحدة تتمثل في نائب المرشد إبراهيم منير".

وتضم اللجنة الإدارية الجديدة - برئاسة "منير" - في عضويتها كلا من: محيي الدين الزايط، وحلمي الجزار، ومحمود حسين، وأحمد شوشة، ومحمد عبد المعطي الجزار، ومدحت الحداد، ومصطفى المغير. (عربي 21)


© 2000 - 2020 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك