الإفراج عن موظف في الصليب الأحمر في دارفور بعد احتجازه 5 اشهر

منشور 18 آذار / مارس 2010 - 09:45
أعلن مسؤول كبير في اللجنة الدولية للصليب الأحمر طالباً عدم كشف هويته لـ "فرانس برس" أنه تم الإفراج عن موظف فرنسي - بريطاني في الصليب الأحمر خطف في تشرين الأول في دارفور، بعد خمسة أشهر من الاحتجاز، أطول فترة احتجاز رهينة منذ بدء النزاع في هذه المنطقة .

وكان غوتييه لوفيفر (35 عاماً)، الذي يعمل لدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر منذ خمس سنوات، منها 15 شهراً في دارفور، ضمن قافلة من سيارتين عليهما علامة الصليب الأحمر، عندما خطفه في 22 تشرين الأول رجال مسلحون في غرب دارفور قرب الحدود مع تشاد.

ويأتي الإفراج عن لوفيفر بعد خمسة أيام على الإفراج عن أوليفييه دوني وأوليفييه فرابي العاملين في منظمة "تريانغل جي.اش" الفرنسية غير الحكومية اللذين خطفا في تشرين الثاني في شرق أفريقيا الوسطى بالقرب من الحدود مع دارفور


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك