الإمارات ومصر تشيدان بقرارات العاهل السعودي بشأن قضية خاشقجي

منشور 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 11:29
الرياض تؤكد للمرة الأولى فجر السبت مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصليتها بإسطنبول
الرياض تؤكد للمرة الأولى فجر السبت مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصليتها بإسطنبول

أشادت الإمارات ومصر، السبت بقرارات العاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز حول قضية الصحافي جمال خاشقجي، الذي أكدت الرياض للمرة الأولى، مقتله في قنصليتها في اسطنبول.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية، أن الإمارات، وهي حليف خليجي رئيسي للسعودية، تشيد “بتوجيهات وقرارات خادم الحرمين الشريفين…بخصوص الحادث المؤسف والأليم الذي أودى بحياة المواطن السعودي جمال خاشقجي رحمه الله”.

وأثنى وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في البيان، على ما أولاه العاهل السعودي من “اهتمام كبير وحرص بالغ على تحري الحقيقة في هذا الموضوع وهو ما تجسد في توجيهاته وقراراته بكل شفافية وعدل وبما يكفل المحاسبة القانونية العادلة”.

ومن جهتها أشادت مصر بما وصفته “بالقرارات والإجراءات الحاسمة والشجاعة” التي اتخذها العاهل السعودي في قضية وفاة خاشقجي.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان “القرارات والإجراءات الحاسمة والشجاعة التي اتخذها جلالة الملك خادم الحرمين الشريفين في هذا الشأن إنما تتسق مع التوجه المعهود لجلالته نحو احترام مبادئ القانون وتطبيق العدالة النافذة”.

وأكّدت الرياض للمرة الأولى فجر السبت، أنّ الصحافي السعودي جمال خاشقجي قُتل في قنصليتها بإسطنبول اثر وقوع شجار و”اشتباك بالأيدي” مع عدد من الأشخاص داخلها.

وبالتزامن مع الإعلان، أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بإعفاء نائب رئيس الاستخبارات العامة أحمد عسيري والمستشار في الديوان الملكي برتبة وزير سعود القحطاني، وكلاهما مقرب من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، إضافة إلى مسؤولين آخرين في جهاز الاستخبارات، فيما ذكرت الرياض أنّها أوقفت 18 سعوديا على ذمة القضية، وفق ما جاء في بيان رسمي نقلته وكالة الأنباء السعودية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك