الإمام الطيب: فلسطين قضية الأزهر الأولى وأتطلع لزيارة العراق

منشور 16 أيلول / سبتمبر 2021 - 02:52
شيخ الأزهر احمد الطيب خلال استقباله مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية محمود الهباش
شيخ الأزهر احمد الطيب خلال استقباله مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية محمود الهباش

وصف الامام الاكبر الشيخ أحمد الطيب الخميس، ان فلسطين هي قضية الازهر الاولى، واصفا "الإرهاب الصهيوني" بانه دليل دامغ على "اختلال قيم ومعايير المجتمع الدولي"، فيما اعرب عن تطلعه لزيارة العراق ولقاء مختلف طوائفه. 

وقال شيخ الازهر خلال لقائه مع قاضي قضاة فلسطين ومستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، في مقر مشيخة الأزهر في القاهرة ان "القضية الفلسطينية قضية الأزهر والمسلمين الأولى، وسيظل نضال شعبها العربي (..) مصدر فخر وعز وإلهام في كيفية النضال ضد المحتل الغاشم".

وأضاف: "سيظل الإرهاب الصهيوني دليلا دامغا على اختلال قيم ومعايير المجتمع الدولي في التعامل مع قضايا الشعوب".

من جانبه، أكد مستشار الرئيس الفلسطيني، أن "جهود الأزهر ومواقفه المشرفة تجاه القضية الفلسطينية ستظل محل تقدير وعرفان لهذه الجهود التي لا تتوقف".

واضاف ان "الأزهر اكتسب عالميته من رسالته ودوره العالمي الذي ظل على مدار أكثر من ألف عام في خدمة قضايا الأمة وقضايا السلام العالمي"، حسب المصدر ذاته.

"أتوق لزيارة العراق"

الى ذلك، أعرب شيخ الأزهر عن تطلعه لزيارة العراق ولقاء مختلف طوائفه، خلال لقائه في مقر المشيخة وفدا عراقيا رسميا برئاسة محمد الحلبوسي رئيس البرلمان.

""الامام الطيب والحلبوسي
شيخ الأزهر احمد الطيب خلال استقباله محمد الحلبوسي رئيس البرلمان العراقي

 

وقال الطيب "اتطلع لزيارة العراق، وأتوق لرؤية البلد ولقاء شيوخه وعلمائه، والتوسع في برنامج الزيارة لتشمل لقاء مختلف طوائف الشعب العراقي ومعالمه التاريخية". دون تحديد موعد للزيارة.

وأضاف أن "وحدة الأمة وتلاحمها مقصد من مقاصد الإسلام، وليس أمامنا إلا هذا الطريق من أجل الأمن والاستقرار والرخاء".

وتابع أن "الأزهر وطلابه وشيوخه تربطهم علاقة وثيقة بالعراق، وهي علاقة أخوة وعروبة وإسلام وعلم، وسيرة علماء العراق الأفذاذ موجودة في كل المناهج والمحاضرات نظرًا لجهودهم في خدمة علوم الدين واللغة العربية".

بدوره، أعرب الوفد العراقي عن تطلع وترقب بلاده لزيارة شيخ الأزهر، معتبرين إياها "رسالة قوية" لوحدة الشعب العراقي وتقديره لعلمائه، ووحدة الشعوب العربية والإسلامية في مواجهة العنف والتطرف، وفق البيان.

وقال رئيس البرلمان العراقي إن "مشاكل المنطقة تحتاج إلى إرساء ثقافة الحوار وتوحيد الشعوب وإعلاء القيم الدينية ليسود التسامح والإخاء وتستقر الأوطان".

وأضاف الحلبوسي أن "العراق يعول كثيرًا على زيارة شيخ الأزهر، وستكون زيارة تاريخية لدعم العلاقات الأخوية بين القاهرة وبغداد".

والثلاثاء، وصل رئيس البرلمان العراقي والوفد المرافق له إلى القاهرة، في زيارة رسمية غير محددة المدة، التقى خلالها الحلبوسي مع الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك