الاتحاد الاوروبي يدعو السودان الى ''نزع اسلحة الميليشيات'' في دارفور

منشور 18 حزيران / يونيو 2004 - 02:00

دعا الاتحاد الاوروبي الجمعة السودان الى "ضمان الوصول" الى دارفور و"نزع اسلحة الميليشيات" معربا عن "القلق" ازاء حجم الازمة الانسانية ومدى الانتهاكات التي تتعرض لها حقوق الانسان في الاقليم وفق قرارات القمة الاوروبية التي عقدت في بروكسل. 

وطلبت القمة من السودان "بذل كل ما في وسعه من اجل ضمان الوصول لغايات انسانية وحماية امن المدنيين والعاملين في مجال الاغاثة ونزع اسلحة الميليشيات". 

واشاد الاتحاد بوقف النار الموقع في الثامن من نيسان/ابريل داعيا "الاطراف الى التوصل باسرع وقت ممكن الى اتفاق سياسي" وفق قرارات القمة. 

كما رحب الاتحاد ب"الجهود التي يبذلها" الاتحاد الافريقي بغية تطبيق آلية مراقبة وقف النار في دافور ويؤكد "الالتزام" و"الدعم المالي" من الاتحاد الاوروبي لهذه المهمة. 

وقد اعلن وزير التعاون الدولي في السودان يوسف سليمان تكانه ان الاتحاد الاوروبي وافق على دفع مبلغ 60 مليون يورو للمساعدات الانسانية في دارفور. 

وسبق للمفوضية الاوروبي ان قدمت مبلغ 13,2 مليون يورور للاحتياجات الانسانية في دارفور حيث اوقع النزاع منذ شباط/فبراير 2003 اكثر من 10 الاف قتيل كما اسفر عن تهجير حوالى مليون شخص وفق الامم المتحدة. 

وتم دفع مبلغ 6 ملايين يورو اضافية لمساعدة اللاجئين السودانيين الى تشاد.

مواضيع ممكن أن تعجبك